توقيع اتفاقية توأمة جديدة في مجال التأمين الإجباري

متابعة 11:48 - 18 فبراير 2016

تم مؤخرا بالرباط توقيع اتفاقية توأمة جديدة بين الصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي والصندوق الوطني الفرنسي للتأمين عن المرض للعمال المأجورين، بهدف تبادل الممارسات الجيدة في مجال التأمين الإجباري عن المرض.

وذكر بلاغ للصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي أن هذه الاتفاقية، التي وقعها عن الجانب المغربي مدير الصندوق السيد عبد العزيز عدنان وعن الجانب الفرنسي الرئيس المدير العام للصندوق الوطني الفرنسي للتأمين عن المرض للعمال المأجورين، تهدف أيضا إلى تشجيع التفكير الاستراتيجي للطرفين حول تفعيل التغطية الصحية وتحسين كفاءات الموظفين العاملين في مجال تدبير التغطية الصحية الأساسية.

وأوضح البلاغ أن جهود التعاون بين المنظمتين المدبرتين للتأمين الإجباري عن المرض ستتمحور خلال سنة 2016 حول الدعم في مجال المراقبة الطبية وتدبير مخاطر المرض ونقل التجربة في مجال تدبير التدفقات وفق نظام معلوماتي ومحاربة الغش وتعزيز أدوات تدبير التأمين عن المرض وتحسين جودة الخدمات المقدمة للمؤمنين، وإثارة النقاش حول مناخ التأمين عن المرض والتحديات التي يواجهها القطاع.

واتفق الطرفان أيضا على تشكيل لجنة مشتركة فرنسية مغربية ستتولى تحديد محاور التعاون ذات الأولوية خلال السنتين المقبلتين وإجراء تقييم مشترك مرتين في السنة للأعمال المنجزة.

وتندرج اتفاقية التوأمة في إطار الاتفاق الإداري المتعلق بالتغطية الصحية الأساسية، الذي تم توقيعه في 27 شتنبر 2005 واتفاقية التعاون في مجال التغطية الصحية الأساسية والحماية الاجتماعية، الموقع في ثاني يوليوز 2010 بين المغرب وفرنسا. وتأتي اتفاقية التوأمة بعد اتفاقية أولى تم توقيعها بين الطرفين في 13 ماي 2013.

ويعكس تجديد اتفاقية التوأمة الدينامية الجديدة لتبادل الخبرة والتجربة بين الصندوق الوطني الفرنسي للتأمين عن المرض للعمال المأجورين، الذي يوجد في صلب نظام التأمين عن المرض بفرنسا، وبين الصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي الذي يدير حاليا عدة أنظمة للتغطية الصحية الأساسية، منها التأمين الإجباري عن المرض للقطاع العام والطلبة.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *