توقيف اليوتيوبرز المغربي “عروبي في مريكان” عند وصوله إلى مطار الرباط

متابعة 8:42 - 7 فبراير 2021

قال محمد العمراني، شقيق اليوتيوبرز المغربي شفيق العمراني المشهور بلقب “عروبي في مريكان” بأن شقيقه اعتقل مساء السبت عند وصوله إلى مطار الرباط سلا قادما من بلجيكا.

وكتب محمد العمراني على صفحته على فيسبوك “توجهت اليوم على الساعة السابعة مساء إلى مطار الرباط سلا لاستقبال أخي شفيق القادم من بلجيكا، ونزلت الطائرة على الساعة السابعة و22 دقيقة مساء، وفيما خرج جل الركاب إلا شفيق”.

وأضاف محمد العمراني “هاتفني أخي ليخبرني أن البوليس اعتقله بالمطار، وانتظرت خروجه لكنه لم يخرج، وعند التاسعة والنصف ليلا اخبرني أحدهم أن أخي بكوميسارية الرباط، وفي منتصف الليل هاتفني آخر وقال انه معتقل بالدار البيضاء لمدة 48 ساعة”.

من جانبه أكد موقع “كود”، خبر توقيف شفيق العمراني أمس السبت، ووضعه تحت الحراسة النظرية.

ولم يصدر أي بيان رسمي عن الجهات المختصة عن توقيف أو اعتقال شفيق العمراني حتى صباح يوم الأحد.

وكان شفيق العمراني، الذي اشتهر ببث فيديوهات من أمريكا تنتقد الأوضاع في المغرب، قد نشر فيديو على صفحته من مطار “شارل لوروا” في بلجيكا أعلن فيه ساعة وصول رحلته إلى المغرب، وحمل الأجهزة الأمنية مسؤولية ما قد يتعرض له من مضايقات عند وصوله إلى بلده.

وكشف شفيق العمراني في نفس الفيديو أنه توصل بعدة تهديدات تنبهه إلى ما قد يلحق به من أدى في حل عودته إلى المغرب.

وعرف شفيق العمراني الذي اشتهر بلقبه “عروبي في مريكان” بنقده اللاذع والحاد للسلطات المغربية.

وشفيق العمراني مهندس مقيم في أمريكا ويحمل الجنسية الأمريكية وهو منتمي إلى الحزب الديمقراطي الأمريكي.

وكانت ثلات مؤسسات أمنية قد تقدمت، في 30 دجنبر الماضي بشكاية أمام النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بالرباط، في مواجهة أشخاص يقطنون خارج المغرب، وذلك “من أجل إهانة موظفين عموميين أثناء مزاولتهم لمهامهم، وإهانة هيئات منظمة والوشاية الكاذبة والتبليغ عن جرائم وهمية، وبث وتوزيع ادعاءات ووقائع كاذبة والتشهير”.

وذكر بلاغ مشترك للمديرية العامة للأمن الوطني والمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني والمديرية العامة للدراسات والمستندات أن تقديم هذه الشكاية أمام السلطات القضائية المختصة، يأتي “في إطار ممارسة حق التقاضي المكفول لهذه المؤسسات الأمنية، وفي نطاق تفعيل مبدأ )حماية الدولة( المكفول لموظفي الأمن جراء الاعتداءات اللفظية التي تطالهم بمناسبة مزاولتهم لمهامهم، وذلك نتيجة تواتر أفعال التشهير والإهانة والقذف المرتكبة من طرف الأشخاص المشتكى بهم”.

ولم يتضمن البلاغ الثلاثي أسماء المشتكى بهم، لكن مواقع إلكترونية نشرت عدة أسماء ل”يوتيوبرز” مغاربة يقيمون في الخارج ويبثون فيديوهات تنتقد الأوضاع في المغرب.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *