تيار داخل البيجيدي يطالب بمقاطعة الانتخابات وآخر يدعو للانسحاب من الحكومة

مواقع 8:59 - 7 مارس 2021

ذكرت مصادر مطلعة، أن قيادات حزب العدالة والتنمية قامت بعقد اجتماع طارئ مباشرة بعد الضربة الموجعة التي تلقاها “المصباح” بمصادقة أغلبية أعضاء مجلس النواب الجمعة 05 مارس الجاري، على اعتماد القاسم الانتخابي بناء على عدد المسجلين باللوائح الانتخابية.

وأفادت المصادر ذاتها، أن قيادات “البيجيدي”، خصصت الاجتماع الطارئ للتشاور حول الكيفية التي ينبغي الرد بها على صفعة تعديل طريقة احتساب القاسم الانتخابي في الاستحقاقات التشريعية المقبلة، مشيرة إلى وجود تيار داخل الحزب يدعو إلى مقاطعة الانتخابات المقبلة.

وأوضحت، أن المطالبين بمقاطعة الانتخابات المقبلة، يعتبرون أن الهدف من اعتماد القاسم الانتخابي الجديد هو ضرب أغلبية العدالة والتنمية، وبالتالي فلا حاجة، في نظرهم، إلى خوض السباق الانتخابي مادام أن الحزب سيخرج فيها منهزما، أو متفوقا بفارق بسيط جدا من المقاعد على أبعد تقدير.

الاجتماع الطارئ عرف دعوات من جهات أخرى داخل “المصباح” إلى الانسحاب الفوري من الحكومة، بعد أن انقلب حلفاء الحزب ضده خلال جميع أطوار مناقشة مشروع قانون القاسم الانتخابي، مطالبين بضرورة تفعيل الفصل 103 من الدستور، والدعوة إلى انتخابات مبكرة.

وإلى حدود كتابة هذه الأسطر، لم يصدر بعد أي بلاغ رسمي عن الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، يتضمن القرار الذي ينوي الحزب الذي يقود الحكومة اتخاذه.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *