جيسي جاكسون: المغرب بلد مستقر يقدم للعالم نموذجا رائدا للتنمية

أوريون/و م ع 22:36 - 21 مارس 2016

قال الزعيم الديني الناشط في مجال الحقوق المدنية بالولايات المتحدة الأمريكية، القس جيسي جاكسون، إن المغرب بلد مستقر يقدم للعالم نموذجا رائدا للتنمية بفضل الإصلاحات العميقة التي انخرط فيها.

وأوضح القس جاكسون، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، على هامش مشاركته في أشغال الدورة ال27 لمنتدى كرانس مونتانا المنعقدة بالداخلة (17 -22 مارس)، أنه “بفضل قيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس، برهن المغرب على استقراره وتقدمه على درب النمو والاندماج، في منطقة مضطربة بفعل الربيع العربي”.

وقال إنه “من الجيد دائما زيارة المغرب باعتباره أحد أكبر ملتقيات العالم. إنه بلد تتقاطع فيه تيارات إفريقيا والعالم العربي وأوروبا”.

وحول مشاركته في المنتدى الذي يتناول موضوع “إفريقيا والتعاون جنوب – جنوب .. حكامة أفضل من أجل تنمية اقتصادية واجتماعية مستدامة”، أبرز القس جاكسون وجود “قضية مشتركة تستقطب الفاعلين للقاء بالمغرب”، موضحا أن الأمر يتعلق “بإفريقيا التي توجد في طور تشكيل صورة متميزة عنها، لا تتعلق بالأزمات والحروب، وإنما بالاقتصاديات التي تسجل أسرع نمو بالعالم”.

وثمن القس الأمريكي الزخم التنموي الجاري بالأقاليم الجنوبية للمملكة، وبالداخلة على الخصوص. وقال إن الداخلة بمثابة “الوردة التي تتفتح بالصحراء”، معربا عن أمله في التوصل إلى حل لقضية الصحراء عبر الحوار والدبلوماسية.

وأعرب السيد جاكسون عن أمله في أن تكون التصريحات التي أدلى بها مؤخرا الأمين العام لهيئة الأمم المتحدة بان كي-مون خلال زيارته للمنطقة مجرد “خطأ”.

وأضاف رفيق درب مارتن لوثر كينغ “آمل أن يكون الأمر مجرد خطأ. إننا نحتاج من الأمم المتحدة أن تكون قوة للمصالحة، وأن لا تختار طرفا بعينه وإنما أن تجري مصالحة بين مختلف الأطراف”.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *