حزب شارية: أخنوش يقر باقتراف ممارسات غير قانونية وتحد سافر للمنظومة التشريعية والانتخابية

متابعة 17:53 - 22 أبريل 2021

اعتبر الحزب المغربي الحر، أن اعتراف رئيس التجمع الوطني للأحرار، عزيز أخنوش، بمسؤوليته في دعم مؤسسة جود للتنمية، بمثابة “إقرار علني باقترافه لممارسات غير قانونية وتحد سافر للمنظومة التشريعية والانتخابية”.

وأعرب حزب “شارية”، في بلاغ للرأي العام، توصلت به “أوريون”، الخميس 22 أبريل الجاري، عن استغرابه لكلمة أخنوش في فيديو نشره على صفحاته الرسمية بمواقع التواصل الاجتماعي، والتي اعترف من خلالها بإشرافه الشخصي على مؤسسة جود للتنمية التي تولت عملية ضخمة وغير مسبوقة في توزيع التبرعات العينية الخاصة بقفة رمضان.

وأوضح حزب “الأسد”، أن تنفيذ هذه العملية قبيل أسابيع من انطلاق الاستحقاقات التشريعية هو “استمالة صريحة لأصوات الناخبين عن طريق الاستغلال السياسوي البشع و المقيت لحاجاتهم وفقرهم.

ودعا بلاغ الحزب الليبرالي، كافة الهيئات والمؤسسة المشرفة على العملية الانتخابية إلى ضرورة التدخل العاجل لحماية نزاهتها، منبها إلى أن هذا التحدي الصادر عن أمين عام حزب سياسي للتشريعات والقوانين الوطنية يزيد من منسوب انعدام الثقة.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *