حفيظ البقالي، ثاني صحافي في وكالة “لاماب” يموت بعد تعرضه للتعسف والتعذيب النفسي

أوريون.ما 14:00 - 11 نوفمبر 2021

توفي عبد الحفيظ البقالي، الصحافي بوكالة المغرب العربي للأنباء “لاماب”، الثلاثاء، عن عمر يناهز 57 سنة، على إثر أزمة قلبية حادة.

وذكرت مصادر قريبة من الراحل، أنه “عانى قيد حياته من أزمة نفسية وانهيار عصبي، جراء عدم الاستقرار المادي والمعنوي والعائلي والضغوطات التي مورست عليه من طرف إدارة الوكالة”.

وأضافت المصادر ذاتها، أن قرار تنحية الراحل من منصبه كمدير مكتب مدريد وتعيينه في مكتب مدينة فاس، سبب له أزمة نفسية حادة انتهب بسكتة قلبية يوم 9 نونبر 2021 على بعد أمتار فقط من مكتب الوكالة بفاس.

ويعتبر عبد الحفيظ البقالي ثاني صحفي في وكالة المغرب العربي للأنباء يموت بسكتة قلبية، بعد الصحفي المعروف منصور مدني، الذي توفي سنة 2013 عن سن تناهز 59 سنة، إثر أزمة نفسية حادة تعرض لها أشهرا فقط قبل إحالته على التقاعد.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *