رئيس الاتحاد الإفريقي للدراجات: إخترنا المغرب لتنظيم البطولة الإفريقية لتمتعه بالأمن والاستقرار


Notice: Undefined index: normal_post_author in /home/wwworient/public_html/wp-content/themes/orient/single.php on line 25
أوريون.ما 17:32 - 12 فبراير 2016

نظمت الجامعة الملكية المغربية للدراجات لقاءا صحفيا لتسليط الضوء على برنامج البطولة الافريقية للدراجات على الطريق والمضمار ترأسها الدكتور محمد وجيه عزام النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي للدراجات ورئيس الاتحاد الافريقي للعبة وكذا الاستأذ محمد بن الماحي رءيس الجامعة
وخلال هذا اللقاء، كشف الدكتور وجيه عزام أن اختيار المغرب لإقامة هدا الحدث الرياضي الافريقي الهام للأهمية التي يوليها الاتحاد الإفريقي للمغرب لكون الدراجة المغربية تتزعم الترتيب الافريقي وأنجبت أبطالا من العيار الثقيل شبان وكبار ساهموا في التعريف بمزايا الدراجة ليس فحسب على الصعيد الوطني بل على الصعيد الافريقي والدولي دون أن ننسى كذلك الاستقرار الأمني الذي ينعم به المغرب من شماله إلى جنوبه.

كما أن هذا التنظيم يعتبر فرصة مواتية لتمكين الجهة الشمالية من القارة الإفريقية في إبراز المؤهلات التي تزخر بها الدراجة الإفريقية والتي أصبحت تعرف عضوية 48 اتحاد وطني منضوي تحت لواء الكنفدرالية الافريقية للدراجات.

وفي معرض حديثه عن البطولة الإفريقية للدراجات التي ستحتضنها حلبة الفيلودروم بالدار البيضاء في الفترة ما بين 21 و 26 فبراير 2016، أشار رئيس الجامعة الملكية المغربية للدراجات الأستاد محمد بلماحي إلى أن هدا التنظيم الذي أسند للمغرب يعتبر مساهمة من الدراجة المغربية في الانخراط فيما تعرفه مدينة الدار البيضاء من إقلاع على جميع المستويات سيما بعد الخطاب الملكي السامي خلال افتتاح الدورة الخريفية للبرلمان في أكتوبر 2013 والذي ناشد فيه صاحب الجلالة الجميع للانخراط في تغيير الصورة السلبية لمدينة الدار البيضاء والنهوض بها على جميع المستويات، وتأتي مساهمة الدراجة المغربية المتواجد مقرها بالبيضاء في هذا السياق في الانخراط في مضامين الخطاب الملكي السامي في تحسين صورة مدينة الدار البيضاء.

من جهته، هنأ الدكتور وجيه عزام المغرب على الثقة التي حظي بها من لدن الكنفدرالية الافريقية للدراجات بمنحه تنظيم بطولة إفريقيا للدراجات على الطريق والمضمار لعام 2016، وجاء هدا القرار تقديرا لدور المغرب والجامعة الملكية المغربية للدراجات في تطوير الدراجة الإفريقية ولكون المغرب البلد المتربع على عرش الدراجة الإفريقية وأيضا لما يتميز به المغرب من أمن وأمان واستقرار سيما وان الدراجة مرتبطة ارتباطا وثيقا بالأمن والأمان والمغرب أجود مناخ لإقامة البطولة على أرضه وعلى مضمار الفيلودروم ا التاريخي والوحيد بالمغرب، وقد شكلت الكنفدرالبة الإفريقية لجنة لمعاينة المضمار وتم دلك برئاسة الدكتور وجيه عزام و ويليام نيومان رئيس لجنة سباقات المضمار بالكنفدرالية الإفريقية وقد تمت المعاينة ونوقشت كافة التفاصيل التقنية والفنية للبطولة والإصلاحات المطلوبة على أن يكون المضمار جاهزا نهاية يناير 2016.

 

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *