زهرة كودايي حارسة إيران تقرر التصعيد

متابعة 22:55 - 15 نوفمبر 2021

قررت زهرة كودايي، حارسة مرمى المنتخب الإيراني النسوي لكرة القدم، اللجوء إلى القضاء ضد الاتحاد الأردني لكرة القدم، بداعي تعرضها للتنمر من طرف الاتحاد الأخير، بعد تشكيكه في جنسها بعد مباراة منتخب بلادها أمام الأردن، في 25 شتنبر الماضي، برسم التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس آسيا سيدات.

قالت زهرة كودايي، إنها ستتابع الاتحاد الأردني أمام القضاء بتهمة “التنمر”، من أجل “رد الاعتبار والكرامة”، استنادا لما ذكرته وكالة الأنباء الإيرانية “إيسنا” ومجموعة من المنابر الإعلامية العربية.

وكان الاتحاد الأردني لكرة القدم، تقدم باعتراض إلى الاتحاد الآسيوي، ضد الحارسة زهرة كودايي، مطالبا بالتحقق من جنسها، بداعي أنه هناك “احتمال أن تكون رجلا وليس امرأة”، حسب ما أوردته بعض المنابر الإعلامية العربية.

وقالت وسائل إعلام أردنية، الخميس 18 نونبر 2021، إن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، أوضح للاتحاد الأردني، أن نتائج التحقيق في جنس اللاعبة زهرة كودايي، أثبت أنها أنثى وليست ذكرا.
ونفى الاتحاد الأردني أن يكون قد حدد اسم اللاعبة التي طالب بالتحقق من جنسها، حفاظا على السرية والخصوصية، مؤكدا أنه يحترم الخصوصية الشخصية لجميع الأفراد الرياضيين، بعيدا عن التشهير.
وقال الاتحاد الأردني في بلاغ أصدره يوم الأربعاء 17 نونبر 2021، إنه لم يتلق ردا رسميا من الاتحاد الآسيوي حول نتائج طلب التحقيق في جنس اللاعبة المذكورة، مشيرا: “يحترم الاتحاد الأردني الخصوصية الشخصية للجميع، وهو ما دفعه لعدم تحديد اسم لاعبة معينة أو مركزها أو ما يشير إليها صراحة أو بالمضمون، حفاظا على السرية والخصوصية والبعد عن التشهير، بخلاف ما يتم تداوله من قبل بعض وسائل الإعلام”.
وأضاف الاتحاد الأردني في البلاغ ذاته: “إن الإجراء الذي تقدم به الاتحاد، يأتي لضمان حقوق المنتخب الأردني المشارك في البطولة”.
وكانت مباراة المنتخب الأردني أمام نظيره الإيراني، انتهت بفوز الأخير بركلات الترجيح، وبالتالي تأهله إلى نهائيات كأس آسيا للسيدات.
اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *