سائح إنجليزي ينجو في واقعة “شمهروش”

متابعة 10:30 - 19 سبتمبر 2019

كشف أحد المتهمين الأربعة في ذبح السائحتين الاسكندينافيتين، رشيد أفاطي، تفاصيل جديدة حول عمليتهم الارهابية، مشيرا إلى أنهم كانوا سيقتلون سائحا إنجليزيا.

وأوضح أفاطي، في الجلسة الثالثة من المرحلة الاستئنافية، المنعقدة الأربعاء 18 شتنبر الجاري، بغرفة الجنايات الاستئنافية بملحقة محكمة الاستئناف بسلا المكلفة بقضايا الإرهاب، أنه خلال طريق ذهابهم إلى منطقة شمهروش التقوا بسائح انجليزي كانوا يريدون قتله قبل أن يخبرهم بأنه مسلم ويتراجعوا عن ذلك.

واعترف المتهم بكل ما نسب إليه من تهم، وبتنفيذ الجريمة، مشيرا إلى أنه تعرف على العقل المدبر لهذه العملية الإرهابية، عبد الصمد الجود، عن طريق متهم آخر يدعى رشيد الوالي، وبأنه من صور فيديو عملية الذبح، بعد أن وضع رجله على رأس إحدى الضحيتين، واستعمل هاتفا نقالا من أجل توثيق عمليتهم الإرهابية.

وأضاف المتهم رشيد أفاطي أن عبد الصمد الجود ويونس أوزياد صنعوا سموما لاستعمالها في تصفيات شخصيات وقاموا بتجريبها في أرنب غير أنه لم يمت، وقاموا بذبحه وأكله ولم يموتوا أيضا. 

وأوضح المتحدث، أنه بعد أن فشل في الالتحاق بـ”داعش” قرروا تنفيذ عمل إرهابي في المغرب، مضيفا أنهم لم يخططوا للجريمة إلا قبل 4 أيام من تنفيذها، موضحا بقوله: “كنا كنقولو اليوم غدا”، مضيفا أن فيديو بيعة أمير “داعش” قاموا بتصويره قبل تنفيذ الجريمة، بواسطة هاتف نقال وضعوه فوق كرسي.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *