سمية الخشاب وبوسي نجمتا افتتاح مهرجان الفجيرة


Notice: Undefined index: normal_post_author in /home/wwworient/public_html/wp-content/themes/orient/single.php on line 25
أوريون.ما 13:31 - 23 فبراير 2016

برعاية وحضور سمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى، حاكم الفجيرة، و سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة والشيخ راشد بن حمد الشرقي رئيس هيئة الفجيرة للثقافة والفنون، إطلاق مهرجان الفجيرة  وقدمت فرقة أورنينا للرقص المسرحي عرضها المنتظر ” إشراقة المجد” في حفل افتتاح مهرجان الفجيرة الدولي الأول للفنون وسط حضور كثيف لأكثر من 700 شخصية عربية وأجنبية من أكثر من55 دولة.

مهرجان الفجيرة2
وفي تصريحات خاصة أكد إبراهيم أن ما تم تقديمه كان منتظرا، بالنظر إلى الاحترافية التي تتسم بها فرقة أورنينا والجهد المبذول ليرقى إلى رضى الحضور.وتناولت أورنينا في عرضها هذا، تاريخ دولة الإمارات منذ القدم وحتى يومنا المعاصر، عبر سبع فقرات تبدأ بالمرحلة الفينيقية وتنتهي إلى يومنا هذا.وأشرف السيد ناصر إبراهيم على الفقرات بصفته مخرجاً للإفتتاح ومصمم كل اللوحات الاستعراضية التي تم تقديمها ضمن حفل الافتتاح .

وقال:”قدمنا سبع لوحات تحكي عن تاريخ دولة الإمارات العربية المتحدة وهذا من اختصاص هذه الفرقة التي لم تتعود يوما إلا على التألق بعد نجاحها في تقديم عروض في أكثر من 25 دولة طيلة السنوات التي مرت على إنشائها”.

وعبر عن سعادته الكبيرة للحضور العربي المميز ومن كافة البلدان، وكذلك للتفاعل الكبير الذي لقيته تلك اللوحات، مشددا على أهمية المناسبة.

سمية الخشابالإعلامية  المصرية بوسي وفي تصريح خاص قالت إنها شعرت بالانبهار من العرض الذي شاهدته، وأكدت أن العرض استطاع أن يسلط الضوء على  تاريخ دولة الإمارات العربية المتحدة بذوق رفيع وأداء عالي المستوى، وأتمنى أن يكون واحدا من أفضل المهرجانات في المنطقة العربية، خصوصاً أنه  اصطبغ بالصبغة الدولية منذ دورته الأولى وذلك لثقة القائمين عليه بالنجاح.

في حين قالت النجمة سمية الخشاب: “الجهد واضح والتفاصيل التنظيمية بالمهرجان دقيقة وبالنسبة لحفل الافتتاح  فإن العروض كانت جذابة ولافتة للانتباه”، مشددة على أهمية المهرجان وبخاصة عندما تابعت تفاصيل العروض المقدمة والذي أطلعتها على تاريخ دولة الإمارات وسرعة تطورها حتى وصلت إلى ما عليه الآن بصورة فنية إبداعية.

وتنوعت اللوحات التي قدمتها فرقة أورنينا ضمن “إشراقة المجد” فانطلقت من المرحلة الفينيقية، وخاضت في مرحلة بناء القلاع والشرقيين، إلى ولادة الاتحاد، ومن ثم دور الشيخ زايد في توحيد الدولة إلى مرحلة الشيخ خليفة والازدهار الدولي، إلى مرحلة الشهيد ودور القوات المسلحة في بناء الدولة وحمايتها ومن ثم مسبار الأمل وآخرها إمارات السلام والإمارات ملتقى الشعوب.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *