طليقة زعيم تنظيم “داعش” تريد الاستقرار في أوروبا

وكالات 9:49 - 1 أبريل 2016

اعلنت طليقة زعيم تنظيم “داعش” الارهابي أبو بكر البغدادي، سجى الدليمي، انها تريد الاستقرار في أوروبا والعيش فيها “حرة”، وذلك في مقابلة مع صحيفة “اكسبرسن” السويدية تم تصويرها في “مكان سري” في لبنان.

وقالت سجى الدليمي (28 عاما) التي لها ابنة من البغدادي، في المقابلة التي نشرت الخميس، “اريد العيش في بلد اوروبي، وليس في بلد عربي”، مضيفة:”اريد العيش حرة”، مدافعة في الوقت نفسه عن فضائل الشريعة الاسلامية التي تؤمن “حرية النساء وحقوقهن”، بحسب صحيفة القدس العربي.

وقالت ابنتها هاجر (7 سنوات) انها تريد الذهاب الى اوروبا للدراسة.. وتم من خلال فحص للحمض النووي التأكد من ان هاجر هي الابنة الحقيقية للبغدادي.

وردا على سؤال عما اذا كان يزعجها ان توصف دائما بانها “طليقة” البغدادي، قالت الدليمي التي افرج عنها قبل اشهر من سجن لبناني اودعت فيه منذ عام 2014 مع اولادها (ابنة من البغدادي، واثنتان من زوج آخر) “نعم وضعت في خانة الارهاب وانا بعيدة عن هذا الشيء”.

وفي الاول من  دجنبر، افرجت جبهة النصرة عن 16 عسكريا لبنانيا كانوا مخطوفين لديها مقابل افراج السلطات اللبنانية عن عدد من السجناء الاسلاميين بينهم سجى الدليمي.. وشوهدت الدليمي في حينه عبر شاشات التلفزيون التي نقلت مشاهد عن نقلها إلى الحدود اللبنانية مع سوريا، ترفض الانضمام الى مسلحي النصرة في الجانب السوري، وتقول انها تريد البقاء في لبنان.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *