عائلة الشاب الكويتي تقول إنها دفعت 75 مليون سنتيم مقابل تنازل والدة الفتاة القاصر

متابعة 11:28 - 27 فبراير 2020

تقدمت عائلة الشاب الكويتي، الذي غادر التراب الوطني بعد تمتيعه بالسراح المؤقت بعد أن تنازلت والدة الفتاة القاصر التي افتض بكارتها، بشكاية في 27 من دجنبر الماضي، على يد محام بمراكش، لوكيل الملك لدى ابتدائية المدينة نفسها ضد والدي الطفلة، تتهمهما  فيها بـ”النصب والابتزاز”.

وجاء في الشكاية أن عائلة المتهم سبق لها أن توصلت إلى اتفاق مع أسرة الفتاة القاصرة،خلال مرحلة التحقيق الإعدادي، خلُص لإدلاء أسرة الضحية لقاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بتنازل مكتوب عن متابعة ابنها قضائيا.

وأوضحت الشكاية المسجلة بالنيابة العامة بابتدائية مراكش تحت عدد 10580ـ 3101ـ 19، أن “والد الطفلة رفض التنازل بعد تسلم و زوجته في وقت سابق مبلغا مهما رغم أنه هو من تسلم النقود وقام بعدّها بحضور مجموعة من الشهود أمام محكمة الاستئناف في مكان مجهز بتشكيلة من كاميرات المراقبة التي وثقت عملية الأداء العيني”.

وأضافت الشكاية أن عائلة المتهم “تعرّضت لعملية نصب من طرف المشتكى بهما، كما كانت عرضة للمساومة والابتزاز من أجل الحصول على مبالغ مالية إضافية، رغم تنازل الأم عن الشكاية بمقتضى وثيقة مكتوبة ومصادق على صحة إمضائها من طرف السلطات المحلية، لينتفض الأب بعد انتهاء جلسة الاستنطاق التفصيلي للمتهم، مطالبا بمبلغ إضافي مهم مقابل تنازل وقعه بالفعل وجرى تسليمه من طرف دفاع المتهم لغرفة الجنايات الابتدائية باستئنافية المدينة، خلال الجلسة الأولى من محاكمته، بتاريخ الثلاثاء 28 يناير الماضي، والتي قررت متابعته في حال سراح بعد أدائه كفالة مالية قدرها 30 ألف درهم”.

و أفادت مصادر مطلعة أن المبلغ الإجمالي التي تسلمته عائلة الفتاة القاصر من العائلة المتهم، الذي استغل تمتيعه بالسراح المؤقت ليغادر التراب الوطني، بعد حوالي 75 مليون سنتيم.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *