عبد السلام وادو: ظروف وتفاصيل تعرضه للإقالة من طرف مولودية وجدة

متابعة 12:55 - 15 يناير 2021

كشف الدولي المغربي السابق والمدرب عبد السلام وادو عن ظروف وتفاصيل تعرضه للطرد من طرف إدارة فريق مولودية وجدة.

المدرب السابق للفريق الوجدي، إختار موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك لينشر فيه تصريحاته ومكاشفاته، وذلك بعد أيام من الصمت عقب تعرضه لموقف أثار غضب جمهور عاصمة الشرق، الذي تداول صورته وهو ينتظر سيارة الأجرة بعد إنتهاء تداريب الفريق.

وادو في تصريحاته التي عممها على شكل بلاغ في صفحته الخاصة بالفايسبوك، وصف طريقة طرده من تدريب فريق مولودية وجدة ب “الوحشية”، وأكد أن إخباره بذلك تم في العاشر من يناير الحالي وعبر مذكرة “بسيطة” حسب تعبيره.

وتابع وادو توضيحاته بالقول، أن قرار اقالته من تدريب الفريق لم يبرر بأي سبب ولم تكن هناك أي إجراءات تأديبية، مشيرا إلى أن عقده كان من المفروض أن يستمر إلى غاية 2024.

وعبر واد عن أسفه كما تحدث في بلاغه عن المشروع الطويل الذي وضعه من اجل بناء فريق مولودية وجدة، لكنه لم يتمكن من ذلك بعد قرار إدارة الفريق.

وأبرز وادو أيضا في البلاغ نفسه، أن ظروف طرده كما وصفها ب “الوحشية”، أضاف انها تمت “في ظروف كيدية”، معبرا عن إستنكاره.

ولم يفت وادو التقدم بشكره للاعبي الفريق ومختلف مكونات النادي والسلطات المحلية التي اكد انها دعمته في الأشهر القليلة التي قضاها في هذا النادي الذي وصفه ب “الأسطوري”.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *