عميد كلية الحقوق بسطات يتسلم قرار إعفائه بسبب ملف “الجنس مقابل النقط”

متابعة 12:32 - 15 ديسمبر 2021

تسلم عميد كلية العلوم القانونية والسياسية بسطات، رسميا، قرار إعفائه من منصبه على خلفية ارتباط اسمه بالفضيحة الجنسية التي تورط فيها عدد من الأساتذة والمعروفة إعلاميا بملف “الجنس مقابل النقاط”.

وكانت رئاسة الحكومة، وقعت بالموافقة، الثلاثاء، على قرار إعفاء عميد كلية العلوم القانونية والسياسية بسطات (ن.ح)، على خلفية ارتباط اسمه بالملف الذي خلف ضجة وطنية ودولية.

وجاء في القرار : “يعفى السيد (ن.ج)، من منصب عميد كلية العلوم القانونية والسياسية بسطات، جامعة الحسن الأول، ابتداء من 26 نونبر 2021، ويسند تنفيذ هذا المرسوم إلى وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار والوزير المنتدب لدى وزيرة الاقتصاد والمالية المكلف بالميزانية”.

وتزامن هذا القرار مع جلسة جديدة عقدتها المحكمة الإبتدائية بسطات، الثلاثاء، للنظر في الملف الذي يتابع فيه خمسة أساتذة ثلاثة منهم في حالة اعتقال، حيث أجلت المحكمة الملف للمرة الثانية إلى 28 دجنبر 2021.

ويشار إلى أن الفضيحة تفجرت إثر تسريب محادثات جنسية بين أستاذ يعمل بالكلية المذكورة وطالبة تدرس بها، يعرض فيها الأول أن يتوسط لزميلاتها للحصول على نقط و معدلات جيدة مقابل إشباع نزواته.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *