فرنسا تفرض غرامات على غوغل وأمازون لعدم امتثالهما للتشريع الخاص بملفات تعريف الارتباط

وكالات 13:50 - 11 ديسمبر 2020
فرضت الهيئة الناظمة للإنترنت في فرنسا أمس الخميس غرامات بقيمة 135 مليون يورو على العملاقين الأمريكيين غوغل وأمازون بسبب عدم امتثالهما للتشريع الخاص بملفات تعريف الارتباط (كوكيز).

وتتهم اللجنة الوطنية للمعلوماتية والحريات موقعي غوغل (فرنسا) وأمازون (فرنسا) ب »إيداع أدوات تتبع إعلانية على كمبيوتر مستخدم الإنترنت من دون الحصول على موافقته المسبقة » .

وتعتبر الغرامة البالغة 100 مليون يورو التي فرضت على غوغل هي الأكبر من نوعها للهيئة، بالنظر إلى أن 90 بالمئة من مستخدمي الانترنت في فرنسا يستعينون بمحرك البحث التابع لها.

وملفات تعريف الارتباط (كوكيز)، قطعة نصية صغيرة يخزنها محرك البحث على كمبيوتر المتصفح، تسمح لمواقع الكترونية بالتعرف على مستخدمين وتذكر نشاطاتهم السابقة. وهي مهمة لتقديم إعلانات محددة الهدف ولتحسين تجربة المستخدم على المواقع الالكترونية.

وقالت الهيئة الفرنسية الناظمة للانترنت إنه عند تصفح المستخدم موقع غوغل فرنسا، تظهر العديد من « الكوكيز » المخصصة لأغراض دعائية على حاسوبه تلقائيا، من دون أي إجراء مطلوب من جانب المستخدم، مؤكدة أن الشيء نفسه يحدث لدى تصفح موقع امازون فرنسا.

وتستند العقوبات التي فرضت على غوغل وأمازون إلى قواعد فرنسية قبل أن تدخل القوانين الأوروبية لحماية البيانات حيز التنفيذ في 2018. وتشدد القوانين الأوروبية لحماية البيانات من الغرامات في حالات خرق القواعد، والتي يمكن أن تصل إلى 4 بالمئة من عائدات الشركة المنتهكة في العالم.

وكانت اللجنة الوطنية للمعلوماتية والحريات قد أكدت أنها ستبدأ اعتبارا من أبريل 2021 في تغريم شركات لا تمتثل لمتطلبات القوانين الأوروبية المتعلقة بوجود خيار لقبول أو رفض جميع ملفات تعريف الارتبا

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *