لقاحات كورونا تبشر بنهاية زمن الآلام وتتجاوز هزم كوفيد19 إلى أمراض أخرى

وكالات 10:21 - 12 يناير 2021

حملت اللقاحات المضادة لفيروس كورونا المستجد، اخبارا سارة رغم سوداوية الواقع مع تزايد حالات الإصابة وظهور سلالات جديدة.

وحسب تقارير طبية، فإن الأخبار السارة لا تتصل فقط، بقدرة هذه اللقاحات على احتواء الوباء والحد من تبعاته فقط، بل إنها قادرة على ما يبدو على التصدي لأمراض خطيرة يعاني منها الإنسان مثل السرطان.

وذكرت وكالة “بلومبرغ الأميركية”، أن الآمال باتت معقودة على بعض اللقاحات التي اعتمدت تقنيات جديدة في محاربة الفيروس، بحيث يمكن استخدمها في مواجهة السرطان الذي يودي بحياة 10 ملايين شخص سنويا.

وتحدثت الوكالة عن التقنية الجديدة التي استخدمت في تصنيع لقاحي فايزر بايونتك وموديرنا، وهي الحمض النووي الريبوزي المرسال، Messenger RNA (اختصاراً “أم آر أن أي” mRNA).

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *