مجلس الاتحاد الاشتراكي “يرحب بالمشاركة في الحكومة في حالة تلقيه عرضا مقبولا”

متابعة 8:48 - 20 سبتمبر 2021

رحب المجلس الوطني لحزب الاتحاد الاشتراكي، بالمشاركة في حكومة يقودها التجمع الوطني للاحرار، رغم عدم تلقيه أي عرض من طرف رئيس الحكومة المعين عزيز أخنوش.

وجاء في البيان الختامي للمجلس الوطني، أن حزب الاتحاد الاشتراكي “يرحب بالمشاركة في الحكومة في حالة تلقيه عرضا مقبولا”.

ومن خلال ما سلف، يكون برلمان الوردة، قد كشف عن عدم تقديم عزيز أخنوش لأي عرض لادريس لشكر خلال جولة المشاورات التي جمعت بنينهما في مقر التجمع بداية الأسبوع.

وأبقى بيان المجلس الوطني لحزب الوردة الباب موصدا قليلا على خيار الاصطفاف في المعارضة، وفتحه على مصراعيه امام قبول المشاركة في الحكومة شرط تلقيه عرض من رئيسها المعين، وهو ما لم يحدث لحد الساعة..

وقابل بيان المجلس الوطني عدم وجود أي عرض من اخنوش، بعدم اختيار المعارضة، معبرا عن “طموحه المشروع” في أن يكون جزء من “تناوب ديمقراطي جديد”..

وفوض المجلس “لقيادة الحزب تدبير المرحلة المقبلة، ومن ضمنها موقع الحزب في الخريطة السياسية المقبلة والتوجه الذي ينبغي أن ينهجه، انسجاما مع اختياراته السياسية والفكرية وترجمة لخيار (المغرب أولا..تناوب جديد بأفق اجتماعي ديمقراطي)”.

وبالنسبة لحزب الوردة، فإن نتائج اقتراع 8 سبتمبر، “تعني أن التعبير الشعبي اتجه نحو الإفصاح عن رغبة أغلب المواطنات والمواطنين في إحداث قطيعة مع التجربتين الحكوميتين الأخيرتين، لا على مستوى مرجعية الحزب الذي سيقود الحكومة، ولا على مستوى آليات تدبير الشأن العام”.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *