محامو الأردن يدينون تطاول “الشروق” على شخص الملك محمد السادس

وكالات 21:03 - 22 فبراير 2021

أعرب محامون من المملكة الأردنية عن استنكارهم للهجمة التي يقودها الإعلام الرسمي للجزائر ضد المغرب، مشددين على أنها “تسيء إلى روابط الأخوة والتاريخ المشترك بين الشعبين الشقيقين ولا تساهم إلا في توسيع الفجوة وتعميق الخلاف وافتعال أزمات لا مبرر لها”.

واستغرب المحامون، في بيان حول “التطورات الأخيرة في قضية الصحراء المغربية”، “لحالة الانفعال والتشنج في الموقف الرسمي الجزائري الذي ظهر في تحركاتها السياسية والهجمة الإعلامية على الدولة المغربية ورموزها، من خلال محاولة الإساءة في برنامج متلفز إلى شخص الملك الذي طالما دعا إلى طي صفحة الخلاف وفتح آفاق التعاون بين الدولتين الشقيقتين”.

ومن جهة أخرى، نوه نص البيان بتعامل القوات المسلحة الملكية مع الهجمات الاستفزازية من انفصالي “البوليساريو” التي استهدفت معبر الكركرات في الحدود المغربية، لقطع الطريق الدولي على حركة التجارة بين المغرب وإفريقيا جنوبا.

كما أشادوا، في هذا الصدد، بتدخل القوات المسلحة الملكية لإعادة تأمين الطريق بمستوى عال من الحرفية وضبط النفس، “مما حقق ردع ميليشيات “البوليساريو” وفوت الفرصة على المغامرين والمقامرين باستقرار المنطقة ومصالح شعوبها. كما ثمنوا موقف الدولة الأردنية في الوقوف مع المملكة المغربية في قضيتها العادلة بالحفاظ على وحدة أراضيها ودعم رؤيتها الجادة المتمثلة بمبادرة الحكم الذاتي لجهة الصحراء، لإنهاء المأزق السياسي وحل النزاع الذي طال أمده وأثر سلبا على شعوب المنطقة المغاربية”.

ودعا البيان في الأخير كافة القوى الوطنية إلى اتخاذ موقف واضح وصريح بهذا الخصوص، مؤكدين رفضهم القاطع لأي مشاريع انفصالية تهدف إلى تقسيم الأوطان.

والجدير بالذكر، أن الإعلام الجزائري الموالي لنظام العسكر يقود حملة مسعورة ضد المملكة المغربية في محاولة لتصريف تراكم الاخفاقات السياسية والدلوماسية في ملف الصحراء المغربية.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *