“مدرسة العيش المشترك” بوجدة لتجنب “الأحكام المسبقة”

أوريون.ما و(و م ع) 16:45 - 11 فبراير 2016

عرفت مدينة وجدة، الأربعاء 10 فبراير2016، إطلاق برنامج “مدرسة العيش المشترك” الذي يهدف إلى نشر معاني وقيم العيش المشترك في الوسط المدرسي بربوع الجهة الشرقية.
ويهم برنامج “مدرسة العيش المشترك” تكوين منشطين يتولون مواكبة 32 مدرسة بالجهة الشرقية، بغية تمكين المدرسين من توظيف الآليات المساعدة على دفع التلاميذ إلى تجنب “الأحكام المسبقة” ليكون الوسط المدرسي فضاء لإفشاء قيم العيش المشترك.
ويتوجه هذا البرنامج، بالخصوص، إلى الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 9 و12 سنة، على أن يمتد، في مرحلته الراهنة، إلى نهاية شهر يونيو من السنة المقبلة.
وكانت مدينة الدار البيضاء قد شهدت سنة 2014 تكوين منشطين في هذا المجال، في تجربة أولى استهدفت 659 طفلا، من بينهم 311 طفلة.
ويتم تفعيل هذا المشروع بالجهة الشرقية في إطار برنامج التدريب الترابي الجهوي الرامي إلى دعم الجهة الشرقية في تنفيذ سياسات المصاحبة المستدامة للجماعات الترابية بالجهة في مجال التدخلات المرتبطة بالتنمية المحلية.
يذكر أن مشروع “مدرسة العيش المشترك” يتم تنفيذه بشراكة بين مجلس جهة الشرق وولاية جهة الشرق ووكالة تنمية أقاليم وعمالة جهة الشرق ومنظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة الإفريقية والأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الشرق والفدرالية الوطنية لجمعيات آباء وأولياء التلاميذ ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة والمنظمة العالمية للهجرات والمنظمة البلجيكية “إكو كومينكاسيون”.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *