مسؤول أوربي: الاتحاد الأوربي في حاجة إلى المغرب في مجال الهجرة والأمن والحرب على الإرهاب

أوريون/و م ع 14:13 - 26 فبراير 2016

اعتبر النائب الأوربي جيل بارنيو، رئيس مجموعة الصداقة المغربية- الاتحاد الأوربي بالبرلمان الأوربي، أن قرار المغرب بتعليق التواصل مع المؤسسات الأوربية هو “رد فعل مشروع تماما، وله (المغرب) الحق في المطالبة بحد أدنى من الشفافية في تدبير علاقاته مع الاتحاد الأوربي”.

ونقلت وكالة المغرب العربي عن بارنيو دعوته المؤسسات الأوربية إلى العمل مع السلطات المغربية في إطار من الشفافية. كما طالب النائب الأوربي أيضا باستئناف الحوار بين الطرفين، حيث أن “الاتحاد الأوربي في حاجة إلى المغرب، خاصة في مجال الحرب على الإرهاب، والهجرة والأمن”. وأكد بارنيو أن “هذا التعاون يمتد أيضا إلى مجال الطاقة. فالمغرب يحتضن في نونبر المقبل كوب 22 ونحن في حاجة إلى تطوير الشراكة مع المملكة التي أصبحت رائدا عالميا في هذا المجال “.

وأضاف أن “الاتحاد الأوربي لا يمكنه التضحية بعلاقاته الطويلة الأمد مع المغرب لأسباب تقنوقراطية إدارية”. فعلى أوربا أن تختار بين ضرورة الأخذ بعين الاعتبار مصالح المغرب، أو الانجرار في اتجاهات تضر به وبتحالفاته الاستراتيجية في ظرفية تتميز بالأساس برهانات أمنية خطيرة وشكوك عميقة حول استمرار الفضاء الأوربي. أوريون

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *