مصر: نحن مع المغرب وفق ما يرتضيه في قضية الصحراء

و م ع 12:13 - 4 مايو 2016

أكد وزير خارجية مصر، سامح شكري، مساء الثلاثاء، أن بلاده التي تهتم بقضية الصحراء وتتابعها منذ مدة طويلة “تلتزم بأهمية أن تتم معالجة هذه القضية في إطار الشرعية الدولية، وفقا للقرارات الصادرة عن مجلس الأمن والمسار الذي يرتضيه المغرب في هذا الشأن”.

وقال سامح شكري، خلال لقاء مع وفد إعلامي مغربي يزور مصر حاليا “نحن نسير وفق هذه الشرعية”، وذكر في هذا الصدد بالموقف الأخير لبلاده في مجلس الأمن، ومؤازرته للمغرب خلال التوتر الأخير الناجم عن تصريحات الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون خلال زيارته الأخيرة للمنطقة، مؤكدا أن المغرب دولة لها مكانتها ولها تقديرها لدى الشعب المصري ولدى القيادة المصرية .

وأعرب عن أمله في أن يتم “إيجاد حل لهذا التوتر، وأن يسير المغرب في التعامل مع هذه القضية وفق ما ارتضاه في إطار القرارات السابقة لمجلس الأمن”، وقال إن ذلك هو ما يحدد موقف بلاده من هذه القضية .

من جهة أخرى، أكد وزير الخارجية المصري أن بلاده كانت دائما مع عودة المغرب إلى حظيرة الاتحاد الإفريقي ومهتمة بهذه العودة، غير أنه أكد أن القرار يعود ” للمغرب الذي يتخذه وفق ما يتناسب مع مصالحه وسياسته “.

وأكد أن المغرب لا يمكنه أن ينسلخ عن محيطه الافريقي وهو مستمر في التفاعل معه رغم عدم تواجده في الاتحاد الإفريقي مؤكدا أن هناك تقديرا داخل هذا الاتحاد لأهمية عودة المغرب وتطلعا لأن تتم هذه العودة في أقرب وقت .

 

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *