مضران: هذا كل شيء عن استقبال المصري البورسعيدي في مباراتي كأس “الكاف”

متابعة 12:49 - 14 فبراير 2020

راسل فريق المصري البورسعيدي رسمياً، أمس الخميس، إدارة نهضة بركان، لتقديم طلب إقامة  مباراتي ذهاب وإياب ربع نهائي مسابقة كأس الكنفدرالية الإفريقية بالمغرب، بسبب فشل النادي في الحصول على موافقة أمنية لإجراء اللقاء الكروي، بملعب الإسماعيلية القريب من المدينة.

عبد المجيد مضران، نائب رئيس فريق نهضة بركان، أوضح، في حديث مع “تيلكيل عربي”، تلقيه اتصالا من طرف مسؤول بالمجلس الإداري للمصري البورسعيدي، تم الاستفسار عبره عن إمكانية إقامة لقاء الذهاب في المغرب، وهو ما تمت الموافقة عليه بشكل مبدئي، من طرف ممثل الكرة المغربية بمسابقة كأس ‘‘الكاف‘‘.

المتحدث ذاته، تابع : “طلبنا منهم إرسال بريد إلكتروني رسمي، يهم طلب إقامة مباراة ذهاب ربع النهائي الخاص بمسابقة كأس الكنفدرالية بالمغرب، وهو ما قاموا به، لأن النادي لم يتمكن من الحصول على موافقة لإقامة المباراة بملعب الإسماعيلية، لكن السلطات  بمصر لم تمانع في نقل المواجهة إلى الإسكندرية، وهي التي تبعد بخمس ساعات تقريبا عن بور سعيد، ما سيعرقل أيضا حضور الجماهير بشكل كبير”.

مضران شدد على أن إدارة نهضة بركان ناقشت خلال الساعات الماضية، التكلفة المالية لاستضافة المصري البورسعيدي بالمغرب لـ13 يوما، من أجل خوض ربع نهائي البطولة القارية، وتبين لها بأن المصاريف قد تصل إلى 2 مليون درهما، فيما يهم المباراتين معاً. وفسر: “قمنا ببعض الحسابات بعد التوصل بالطلب الرسمي من إدارة المصري البورسعيدي، النادي يضم بعثة يبلغ عددها 45 فردا، طالبوا أن يتم تخصيص 8 تذاكر طائرة ذهابا وإيابا من فئة رجال الأعمال، وهو ما سيكلفنا على الأقل 24 مليون سنتيم، إضافة لتوفير حافلة، وفندق مصنف 5 نجوم، وسيارة خاصة تقل أعضاء البعثة من مسؤولين، مع إقامة المباراة في مدينة مراكش، رغم أننا اقترحنا الرباط أو الدارالبيضاء”.

وكشف المسؤول داخل الفريق البركاني بأن الأخير راسل مجددا المصري البورسعيدي، ليخبره بأن الشروط التي قدمها سابقاً لا تناسب النادي، مع مقترح جديد، يهم التكلف بـ35 فرداً من البعثة الرسمية، وتخصيص تذكرة واحدة من درجة رجال الأعمال لرئيس النادي أو المسؤول الذي سيترأس البعثة، مع اشتراط إقامة المباراة في مدينة بركان أو مدينة وجدة.

ومن بين أهم الشروط التي وضعها نهضة بركان لاستقبال لقاء ذهاب كأس ‘‘ الكاف‘‘ بالمغرب، تواصل المسؤولين عن المصري البورسعيدي مع الاتحاد الإفريقي لكرة القدم “الكاف”، لأخذ الموافقة بخصوص نقل المواجهة إلى المغرب، حيث يبقى من المرجح أن يكون للجهاز الكروي القاري، رأي اخر بخصوص الطلب.

ومازال فريق نهضة بركان ينتظر رداً من نظيره المصري، بخصوص المقترحات الجديدة التي وضعها بين يديه، لتأكيد إقامة المباراتين القاريتين معاً بالمغرب.

ورداً على استفسار “تيلكيل عربي” حول الجدل الذي يمكن إثارته حول قبول نهضة بركان استقبال خصمه ذهابا وإيابا، والشبهات التي يمكن أن تلاحقه بخصوص تسهيل المصري البورسعيدي لمهمة المجموعة، رد مضران قائلا: “لا يمكننا التفكير بتاتا في هذه الأمور، فالفريق وجد مشكلا ببلاده واستنجد بنا، لهذا وافقنا ورحبنا بهم، وضعوا شروطهم لكننا ناقشناها وقدمنا، في المقابل، مقترحنا، لهذا من غير المقبول الحديث أو حتى التفكير، في تسهيلهم لمهمتنا، ولو كان العكس، لمنحنهاهم الموافقة وبدل أن تحضر بعثة من 45 شخصا، يمكنهم جلب العدد الذي يريدونه”.

وختم نائب رئيس نهضة بركان حديثه، بالإشارة إلى أنه، وحسب رأيه الشخصي، الفريق البورسعيدي اختار الضغط على المسؤولين في بلاده بطريقته الخاصة، لهذا أراد نقل المباراة إلى المغرب، بعد أن تبين له بأنهم لن يستفيد من دعم أنصاره، لو أقيمت في مدينة بعيدة جداً عن معقل بور سعيد، مشددا بأن ممثل الكرة المغربية جاهز للتنقل لمصر أيضا، وليست له أي علاقة بطلب خصمه.

عن تيل كيل

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *