مغاربة إسبانيا يدينون تصريحات بان كي مون

أوريون/و م ع 1:59 - 19 مارس 2016

نظمت تنسيقية الجمعيات المغربية بإسبانيا، صباح الجمعة، وقفة أمام ممثلية الأمم المتحدة بالعاصمة الإسبانية مدريد.

وسلم أعضاء التنسيقية رسالة يدينون فيها التصريحات الأخيرة للأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، حول قضية الصحراء المغربية، ويدعون فيها هذا الأخير “ليس فقط لالتزام الحياد وإنما التحلي بروح المبادرة والإبداع لاقتراح حلول مبتكرة ومتفاوض بشأنها لحلحلة النزاع”.

وعبر المحتجون في هذه الرسالة الموجهة إلى بان كي مون عن “الاستياء العميق من التصريحات التي أدليتم بها خلال جولتكم الأخيرة في المخيمات الصحراوية بتندوف، جنوبي الجزائر، حيث وصفتم المغرب بكونه قوة احتلال في الصحراء”.

وأضافوا: “نحن نأسف بشدة لعدم الحياد الذي أبنتم عنه بصفتكم الأمين العام للأمم المتحدة، المنظمة الدولية المسؤولة عن الوساطة  في حل النزاعات، عبر تبنيكم التام لخطاب جبهة البوليساريو الانفصالية والنظام الجزائري”.

واعتبرت تنسيقية الجمعيات المغربية في إسبانيا أن “هذا الموقف الذي ينم، في رأينا، عن تحيز بين، لا يساعد بتاتا على حل هذا النزاع المفتعل والذي طال أمده لأكثر من أربعة عقود، مسببا مأساة إنسانية كبيرة. وهو ما يتطلب من شخصية من حجم الدبلوماسي الأول في الأمم المتحدة، ليس فقط الموضوعية والحياد، بل روح المبادرة والإبداع لاقتراح حلول وشدد أعضاء التنسيقية على أنه “بغض النظر عن موقفنا الواضح والثابت بخصوص الوحدة الترابية للمملكة المغربية وسيادتها على أقاليمها الجنوبية، المسماة بـ”الصحراء الغربية”،  فنحن نتوجه إليكم  كأشخاص محبين  للسلام للبشرية جمعاء وونناشدكم لتغليب الحس السليم والحساسية إزاء المأساة الإنسانية غير المحتملة التي يعيشها إخواننا الصحراويون منذ أربعة عقود”.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *