مكتب إبراهيما صو، المنسق الجهوي لإفريقيا يستقبل بوجدة الرئيسة المديرة العامة للصندوق العالمي للبيئة


Notice: Undefined index: normal_post_author in /home/wwworient/public_html/wp-content/themes/orient/single.php on line 25
أوريون.ما 1:49 - 26 مارس 2016

استقبل أعضاء بمكتب مجلس جهة الشرق، يوم الثلاثاء بوجدة، السيدة ناوكو إيشي، الرئيسة المديرة العامة للصندوق العالمي للبيئة، التي ترأست وفدا عن هذه الهيئة الدولية يتكون من السيدة شيزورو أوكي، مسؤولة البيئة بالصندوق، والسيد إبراهيما صو، المنسق الجهوي لإفريقيا، والسيد جون مارك سيناماساي، المتخصص في البيئة.

وتتوخى زيارة هذا الوفد للمغرب التباحث مع السلطات المغربية المختصة حول صيغ وأنماط الدعم التي يمكن أن يقدمها صندوق البيئة العالمي للمغرب بشأن التحضيرات للدورة 22 لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية حول التغيرات المناخية (كوب 22)، التي ستنعقد في شهر نونبر 2016 بمراكش، حسب بلاغ توصلت به وكالة المغرب العربي للأنباء اليوم الجمعة.

وأضاف البلاغ أن الوفد، الذي يمثل صندوق البيئة العالمي، توجه، بعد ذلك، إلى مدينة جرادة حيث تم استقباله من طرف عامل الإقليم، مشيرا إلى أنه تم، خلال هذه الزيارة، استعراض التقدم الذي حققه المغرب في ما يتصل بالتشريع الذي يعنى بمجال البيئة والجهود التي تبذلها الدولة في ما يتعلق بحماية البيئة.

كما تمت إثارة النقاش حول الإمكانيات التي تتوفر عليها هذه الهيئة الدولية والتي يمكن الاستفادة منها في إطلاق مشاريع بيئية جديدة وفي نقل التكنولوجيات الحديثة.

وبعد زيارة مدينة جرادة، يضيف البلاغ، توجه الوفد إلى الموقع ذي الأهمية البيولوجية والإيكولوجية “شكار” وإلى المحطة الشمسية بعين بني مطهر التي اطلع بها على الوحدات المكونة لها وقدمت له، بالمناسبة، شروحات حول أداء هذه المحطة في ما يتصل المحافظة على البيئة والنهوض بالطاقات المتجددة وتأثيرها الإيجابي على الاقتصاد، لا سيما في ما يتعلق بتنمية المقاولات الصغرى والمتوسطة.

كما قام الوفد بزيارة لمطرح النفايات بوجدة اطلع خلالها على البنيات والوسائل التي تم إرساؤها بغية معالجة النفايات وتحويل البيوغاز إلى كهرباء.

وأفاد البلاغ بأنه تم، في ختام الجولة التي قام وفد هذه الهيئة الدولية، عقد اجتماع بمدينة وجدة مع ممثلين عن جامعة محمد الأول والمديرية الجهوية للمياه والغابات ومكافحة التصحر ووكالة الحوض المائي لملوية وقطاع الماء بالمكتب الوطني للماء الصالح للشرب والكهرباء، وذلك بغية استكشاف آفاق التعاون الممكنة.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *