منحة مغادرة الحكومة تدفع حماة المال العام إلى الاحتجاج امام البرلمان

متابعة 9:49 - 24 سبتمبر 2021

أعلنت الجمعية المغربية لحماية المال العام، عن قرارها تنظيم وقفة احتجاجية أمام البرلمان، السبت 25 سبتمبر الحالي، وذلك رفضا لصرف منحة المغادرة للوزراء وضد ما أسمته “عودة المتورطين في اختلاس وتبديد المال العام” للمؤسسات التمثيلية.

وحسب بلاغ للجمعية بهذا الخصوص، فإن قرارها جاء عقب اجتماع مكتبها الذي انعقد من اجل التداول في المحطة الانتخابية وعودة بعض “المفسدين وناهبي المال العام” إلى الواجهة.

وعبرت الجمعية في البلاغ نفسه، عن استنكارها “تبديد وهدر المال العام من خلال السماح لأعضاء الحكومة بالحصول على أجرة عشرة أشهر كمنحة للمغادرة”..

ودعت في هذا الإطار، إلى “عدم صرفها لكونها تتعارض مع القانون وترسخ ثقافة النهب والريع؛ فضلا عن إلغاء تقاعد الوزراء لكونه يشكل ريعا سياسيا”.

كما طالبت المجلس الأعلى للحسابات بالقيام بدوره الدستوري والقانوني في مراقبة تدبير الأحزاب السياسية للنفقات الانتخابية خاصة وأن هناك مؤشرات وقرائن واقعية تفيد تجاوز بعض الأحزاب لسقف النفقات المحددة قانونا.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *