مندوبية التامك تكشف تفاصيل وفاة عارضة أزياء بسجن “بوركايز”

أوريون.ما 11:56 - 27 يناير 2020

كشفت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، عن تفاصيل وفاة نزيلة بسجن “بوركايز” بفاس، والتي وصفتها اخبار متداولة بالوفاة الغامضة.
المندوبية كشفت في بلاغ لها بهذا الخصوص، حيثيات وفاة عارضة الازياء، التي كانت نزيلة بالسجن المذكور، وقالت إنه “مباشرة بعد إيداعها بالمؤسسة، صرحت السجينة ك.م، للطاقم الطبي بأنه سبق لها أن كانت نزيلة بإحدى المستشفيات بسبب مشاكل في الكلي”، مشيرة إلى أنها أكدت عدم معاناتها “من أي أمراض مزمنة، وأنها لا تتبع أي علاج خاص، كما بيّن الفحص الأولي عدم وجود أية إصابات أو كدمات على جسدها”.
وزادت المندوبية من توضحاتها بالقول إنه “وبتاريخ 24 يناير 2020، ظهرت على المعنية بالأمر حالة من الاضطراب في الوعي، مما استدعى نقلها فورا إلى مستشفى الغساني بفاس، حيث وضعت تحت المراقبة الطبية، إلى أن توفيت بتاريخ 26 يناير بنفس المستشفى”.
وتجدر الإشارة إلى أن درك سيدي حرازم، كان قد اوقف عارضة الازياء برفقة أشخاص اخرين، بسبب حيازة المخدرات.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *