من تستحق السيزار لبنى المغربية أم صورية الجزائرية ؟


Notice: Undefined index: normal_post_author in /home/wwworient/public_html/wp-content/themes/orient/single.php on line 25
أوريون.ما 15:07 - 28 يناير 2016

مفارقة عجيبة أن تلتقي عربيتان في جوائز سيزار للسينما العالمية ،لبنى ابيضار العجيبة وصورية زروال الجزائرية الأصل المهاجرة التي تعيش في فرنسا.الأولى مثلت دور عاهرة في فيلم الزين لي فيك وأخرى عاملة نظافة تمثل في السينما لأول مرة في حياتها . ا بيضار تدعي التمثيل بحكم بعض مشاركاتها والثانية هذا اول دور لها في السينما على الاطلاق من خلال فيلم فاطمة للمخرج الفرنسي فيليب فوكان الذي استلهم قصة الفيلم من قصائد عربية لاحدى الشاعرات المهاجرات ، ليرسم في فيلمه ملامح حياة امراة مهاجرة وحيدة تكد من اجل تربية ابنتيها المراهقتين وتحاول التاقلم مع حياة صعبة في الغرب .صورية التي ستقدم نموذجا للمراة العربية المكافحة، مرشحة للفوز بلقب أفضل ممثلة ضمن لائحة نجمات عالميات ، كاترين دونوف ايزابيل هوبير وايمانويل بيرسوفي حفل سيزار العالمي يوم 26 فبراير المقبل في باريس . شتان بين مسار لبنى ومسار صورية امراتان تنتميان الى نفس الثقافة المغاربية لكن اختياراتهما في الحياة مختلفة تماما. المهم ان جوائز الدول الديمقراطية منسجمة مع نفسها وقد تتوج من يستحق، ومع ذلك قد نكون أمام حدث استثنائي ،وهو كذلك فعلا حينما ستجد المراة البسيطة عاملة النظافة نفسها وسط حشد من نجوم العالم هي التي لاتزال تكد كعاملة بسيطة اجل لقمة عيش كريمة.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *