هاني أبو أسعد منتج فيلم “أميرة” يدين فيلمه

مواقع 12:30 - 11 ديسمبر 2021

أيد المخرج الفلسطيني هاني أبو أسعد قرار مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي بوقف عرض الفيلم بدورته الافتتاحية المقامة حاليا بمدينة جدة البلد.

وأكد أبو أسعد أنه مع وقف عرض الفيلم الفلسطيني والأردني” أميرة” في مهرجان البحر الأحمر السينمائي، متفهما أسباب الهجوم عليه.

وأضاف هاني الذي شارك المخرج محمد دياب في العديد من الاستشارات بالفيلم، “حتى قرار سحب ترشيح الأردن الفيلم الأوسكار ربما يكون صائبا في هذا التوقيت”.

و كان الفيلم مدرجا في جدول فعاليات مهرجان البحر الأحمر في دورته الأولى، واكتفت إدارة المهرجان بالتعليق على إلغاء عرض الفيلم بجملة واحدة “نأسف إلغاء عروض فيلم أميرة، وذلك بطلب من منتجي العمل”.

كان فيلم “أميرة” قد أثار حفيظة بعض من المجتمع الفلسطيني الذين وجدوا في الفيلم تجاوزا وإساءة للمجتمع الفلسطيني، وقد أصدر صناع الفيلم بيانا توضيحيا أمس بأن العمل يجسد قضية الأسرى الفلسطينيين بشكل إنساني وإيجابي.

وقالت أسرة الفيلم في بيانهم الإعلامي، أنهم قصدوا ببعض الأحداث التي وردت فيه أن يثبتوا بأنه خيالي، و”أن عمر البطلة في الفيلم 18 عاما يتنافى منطقيا مع بداية اللجوء لتهريب النطف في 2012″.

يذكر أن مخرج الفيلم المصري محمد دياب، أعلن وقف عرض الفيلم وطالب بتأسيس لجنة مختصة من قبل الأسرى وعائلاتهم لمشاهدته ومناقشته.

ويضم فريق عمل فيلم “أميرة” عددا كبيرا من النجوم العرب، فى مقدمتهم صبا مبارك وعلى سليمان، والممثلة الشابة تارا عبود التى يقدمها الفيلم لأول مرة سينمائيا فى دور أميرة، مع قيس ناشف ووليد زعيتر، تأليف الثلاثى محمد وخالد وشيرين دياب، ومن إخراج محمد دياب.

وتدور أحداث العمل في فلسطين حول المراهقة “أميرة” التي ولدت لأب سجين في المعتقلات الإسرائيلية، وتجبرها الظروف على أن تخوض رحلة لمعرفة الحقيقة وراء هويتها بعد اكتشافها أن من كانت تعتقده والدها لا يستطيع الإنجاب.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *