هجوم على محطة غاز بالجزائر بصواريخ والسلطات تغلقها كإجراء احتياطي

أوريون ووكالات 15:17 - 18 مارس 2016

هاجم مسلحون محطة غاز بالجزائر تديرها شركتا (شتات أويل) النرويجية و(بي.بي) البريطانية بقذائف صاروخية، الجمعة، لكن الهجوم لم يسبب أضرارا في الممتلكات أو الأرواح غير أنه دفع المسؤولين لإغلاقها كإجراء احتياطي.

وتخضع البنية التحتية للطاقة في الجزائر لحماية مشددة من الجيش لاسيما منذ هجوم نفذه إسلاميون متشددون عام 2013 في محطة إن أميناس للغاز التي تديرها أيضا (بي.بي) و(شتات أويل) وأسفر عن مقتل 40 عاملا.

وقالت (شتات أويل)، في بيان، إن منشأة عين صالح أصيبت بذخيرة متفجرة من مسافة بعيدة.

وقال مصدر في قطاع الغاز “في الصباح الباكر سقطت ثلاث أو أربع قذائف صاروخية فأصابت محطة معالجة مركزية. لم ترد تقارير عن وقوع خسائر في الأرواح أو الممتلكات.”

وقالت شركة (بي.بي) في بيان إن المنشأة أغلقت كإجراء احترازي.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *