هل كان رضا اكديرة وإدريس البصري ماسونيين؟


Notice: Undefined index: normal_post_author in /home/wwworient/public_html/wp-content/themes/orient/single.php on line 25
أوريون.ما 15:55 - 15 مارس 2016

كشف أحد الماسونيين المغاربة، حاورته مجلة “زمان” دون ذكر اسمه، أن الراحل أحمد رضا اكديرة، مستشار الحسن الثاني، قد يكون انجذب إلى أفكار الماسونية، مشيرا أيضا إلى ورود اسم إدريس البصري، وزير الداخلية الأسبق.

وذكرت “زمان”، في نسختها الفرنسية، غلاف العدد 64 مارس 2016، أن الماسونية دخلت المغرب ابتداء من عام 1906، وبعد فرض الحماية، كان أعضاء من هذا “المجتمع السري” قد ثبتوا أقدامهم أيضا بالمملكة، وبدؤوا يحاولون فرض رؤاهم، إلى حد أنهم كانوا مستعدين للتعاون مع الإقامة لإبعاد الوطنيين المغاربة.

guediraكما جاء في ملف العدد، الموجود حاليا في الأكشاك، أن اليهود المغاربة كانوا من الأوائل الذي التحقوا بالمحافل الماسونية، قبل أن يلتحق بهم مغاربة مسلمون في مدن موغادور ومازغان (الجديدة) ومراكش والرباط وفاس.

وأفادت المجلة أن عبد الخالق الطريس كان من الوطنيين القلائل الذي أقر بانتمائه لأحد المحافل الماسونية، بينما حاول محمد بن الحسن الوزاني نفسه الانتماء، حينما كان الوطنيون المغاربة يعتقدون أن بإمكان الماسونيين مساعدتهم على تحقيق الاستقلال، وفق ما نقلت “زمان” عن المؤرخ بوبكر بوهادي الأستاذ بكلية الآداب بالجديدة.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *