وفاة باب ضيوف الرئيس السابق لنادي مرسيليا بفيروس كورونا

متابعة 20:52 - 1 أبريل 2020

توالت ردود الفعل الحزينة في أوساط كرة القدم الفرنسية، وفي السنغال، بعد وفاة رئيس نادي مرسيليا السابق باب ضيوف الثلاثاء في داكار عن عمر ناهز 68 عاما إثر إصابته بفيروس كورونا. وأجمعت الردود والتعليقات على الصفات الحميدة لباب ضيوف، مشيدة بدوره الكبير في إعادة فريق مرسيليا إلى طريق النجاح.

“وداعا أيها الرئيس!” أثارت وفاة باب ضيوف، الرئيس السابق لنادي مرسيليا لكرة القدم (2005 -2009) الثلاثاء في مستشفى “فان” بالعاصمة السنغالية داكار بفيروس كورونا عن عمر ناهز 68 عاما، ردود فعل كثيرة في فرنسا والسنغال.

وكتب الرئيس السنغالي ماكي سال في تغريدة على موقع توتير: “تلقيت خبر وفاة باب ضيوف بحزن عميق. أشيد بهذا الرمز الكبير وبهذا العبقري في عالم الرياضة بشكل عام وفي كرة القدم بشكل خاص. كما أقدم لعائلته خالص تعازي الدولة والشعب السنغالي”.

وأضافت وزارة الرياضة السنغالية في بيان مقتضب: “لقد سجل السنغال أول حالة وفاة بفيروس كورونا وهو رئيس فريق مرسيليا السابق باب ضيوف”.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *