إيريس نوبلوك أول امرأة تترأس مهرجان كان السينمائي

وكالات 13:16 - 24 مارس 2022

قررت إدارة مهرجان كان السينمائي تعيين الرئيسة السابقة لشركة وارنر ميديا فرنسا وألمانيا، إيريس نوبلوك رئيسةً لمهرجان كان؛ خلفاً للرئيس الحالي بيير ليسكور، وعلى ذلك أصبحت إيريس نوبلوك أول امرأة تتولى رئاسة مهرجان كان السينمائي، وستتولى إيريس مهام رئيس المهرجان الحالي بيير ليسكور، الذي أعيد انتخابه لولاية ثالثة في عام 2020، إنما يخطط للتنحي بعد دورة مهرجان هذا العام في مايو، على أن تتولى إيريس نوبلوك المنصب رسمياً في الأول من يوليو.
وسيقام في ولاية إيريس التي تبلغ ثلاث سنوات، دوارت مهرجان كان في أعوام 2023 و2024 و2025.

وبدورها قالت إيريس نوبلوك إنها تشعر بالامتنان لهذا المركز؛ مؤكدةً أنها أمضت حياتها مدافعة عن السينما، في فرنسا وعلى المستوى الدولي، كما أعربت عن سعادتها في أن تكون قادرة على تقديم كل ما تستطيع؛ حتى يبقى هذا الحدث العالمي مؤثراً.
وكان قد أثيرت إشكالية حول تضارب محتمل في المصالح مع شَغلها منصبها في شركة وارنر ميديا، لكنها تنحت في يونيو 2021 بعد 25 عاماً في مناصب قيادية مختلفة؛ حيث أشرفت -قبل ترك الشركة- على الإستراتيجية، وكذلك الأنشطة التسويقية للشركة في فرنسا وألمانيا والنمسا وسويسرا.
لكنها أطلقت بعد ذلك شركة استحواذ أوروبية خاصة بقيمة 300 مليون دولار مع مساهمين أقوياء، بما في ذلك رجل الأعمال الملياردير الفرنسي فرانسوا هنري بينولت، الذي صادف أنه يدير إحدى العلامات التجارية الفاخرة، الراعي الرسمي لمهرجان كان السينمائي، لكنها أكدت أن شركتها الجديدة لن تستثمر في أية أصول متعلقة بفيلم يمكن أن يكون له صلة بمهرجان “كان”.
يشار إلى أن إدارة مهرجان كان السينمائي ستعلن عن الاختيار الرسمي لنسخته الـ 57 في 14 أبريل المقبل، على أن يقام الحدث في الفترة من 17 إلى 28 مايو 2022.

اترك رد