الجنة المشتركة المغربية الإسبانية تجتمع من أجل التحضير لعملية “مرحبا 2022”

متابعة 11:53 - 5 مايو 2022

انطلقت، صباح الخميس، أشغال الاجتماع التنسيقي للجنة المشتركة المغربية الإسبانية من أجل التحضير لعملية “مرحبا 2022″، بعد عامين متتاليين من إلغائها من جانب المغرب بسبب الأزمة الصحية والدبلوماسية. 

و يروم الاجتماع، وضع الخطوط العريضة لضمان حسن سير وتنظيم عملية عودة المهاجرين المغاربة عبر موانئ الجنوب الإسباني، التي كانت لسنوات بوابة عبور الجالية المغربية بأوروبا.

وجدير بالذكر أن قرار إلغاء “عملية مرحبا” في عامي 2020 و 2021، تسبب في خسارة ميناء الجزيرة الخضراء 10 ملايين مسافر ومليوني مركبة، وفقًا لبيانات هيئة ميناء خليج الجزيرة الخضراء.

وكان رئيس الحكومة الإسبانية، بيدرو سانشيز، أكد في ندوة صحفية، بعد الزيارة الرسمية التي قام بها للمغرب، بدعوة من الملك محمد السادس، والتي اختتمت ببيان مشترك تناول العديد من النقط، أنه سيتم استئناف حركة النقل البحري بين المغرب وإسبانيا، مؤكدا أن البلدين بصدد الاستعداد لإطلاق عملية «مرحبا».

وفي هذا الصدد، لفت سانشيز إلى أن العديد من النقاط الحيوية التي تهم العملية سيتم تداولها قريبا في اجتماع رفيع المستوى بين الحكومة الإسبانية والمغربية.

اترك رد