نهضة بركان يطيح بمازيمبي ويلتقي أورلاندو في النهائي

وكالات 23:52 - 15 مايو 2022

أطاح نهضة بركان المغربي ضيفه مازيمبي الكونغولي الديموقراطي من الدور نصف النهائي لمسابقة كأس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم “الكونفيدرالية” عقب فوزه العريض 4-1 إياباً الاحد، ضارباً موعداً في النهائي مع أورلاندو بايراتس الجنوب إفريقي الذي خسر ايابا أمام الأهلي طرابلس الليبي بهدف مستفيداً من تفوقه ذهاباً بهدفين نظيفين.

وحدد الاتحاد الأفريقي لكرة القدم “كاف” الأربعاء ملعب “غادسويل أكبابيو” الدولي في مدينة أويو النيجيرية لإحتضان النهائي في 20 ماي الجاري.

ويسعى الفريق البرتقالي الى إبقاء اللقب مغربياً للموسم الثالث توالياً، بعدما توج عام 2020 لأول مرة في تاريخه، ثم حصد مواطنه الرجاء البيضاوي اللقب في الموسم الماضي.

على الملعب البلدي لمدينة بركان، استغل “البراكنة” المؤازرة الجماهيرية الكبيرة واللعب في ميدان على أفضل نحو، فضغطوا على مرمى الخصم العنيد منذ البداية، وبعد عدة محاولات بلغ الفريق شباك الكونغوليين عبر بكر الهلالي الذي توغل وسدد بقوة من داخل منطقة الجزاء الى يمين حارس مازيمبي باجيو سيادي (10).

فرحة أصحاب الأرض خمدت سريعاً إذ أدرك الضيوف التعادل بعد دقيقة واحدة، عندما أخطأ المدافع البوركيني ايسوفا دايو في إبعاد الكرة فخطفها فيليب كينزومبي وسدد بقوة من مسافة قريبة في شباك الحارس حمزة الحمياني (11).

واستعاد أصحاب الأرض زمام المبادرة مع إعتماد الكونغوليين على المرتدات، وهدد لاعب النهضة الكونغولي تشادراك لاكومب مرمى مواطنيها بتسديدة خادعة (26)، كما سنحت فرصتين ليوسف الفحلي لم يستغلها بالشكل المناسب.

وسعى الضيوف لاقتناص هدف يريحهم في النصف الثاني من اللقاء، لكن الحارس الحمداني انقذ مرماه بعدما تصدى لتسديدة آدم بوسو ثم أبعدها إسماعيل مقدم برأسه الى خارج الملعب (49). وكانت نقطة التحول في المباراة طرد مدافع مازيمبي الزامبي تاندي موابي لنيله الانذار الثاني بسبب المبالغة في الاعتراض على قرار الحكم (64).

واستغل أصحاب الأرض تفوقهم العددي على أفضل نحو، في الدقائق العشر الأخيرة فأعاد العربي الناجي التقدم للبراكنة برأسية أسكنها شباك سيادي اثر كرة مقوسة من عمر النمساوي (79).

واستحصل ايسوفا دايو على ركلة جزاء احتسبها الحكم ماكنتي ندياي، وانبرى لها يوسف الفحلي بنجاح (89). وأكد الفحلي فوز الفريق البرتقالي بعدما انفرد وسدد بهدوء في الشباك (90+6).

وفي جوهانسبورغ، بلغ أورلاندو بايريتس الجنوب إفريقي النهائي برغم سقوطه أمام ضيفه الأهلي طرابلس الليبي صفر-1، في إياب نصف النهائي.

واستفاد أورلاندو من فوزه ذهاباً في بنغازي بهدفين نظيفين. وقدّم الفريق الليبي مباراة قوية، إلاّ أنه عانى تسرع لاعبيه في إنهاء الهجمات حيث أهدر محمد المنير فرصة في أول دقيقة إذ سدد بقوة الى جوار المرمى.

وكثّف الفريق المضيف وجود لاعبيه في وسط الملعب لاستيعاب اندفاع الليبيين، وسدد المغربي محمد الفقيه كرة قوية علت المرمى (5).

واحتسب الحكم الغامبي بكاري غاساما ركلة جزاء للفريق الليبي ألغاها بعد العودة إلى حكم الفيديو المساعد “في ايه آر” (16)، ثم انحصر اللعب في وسط الملعب مع محاولات خجولة على المرميين.

وحاول الفريق الجنوب إفريقي اقتناص هدف التعادل مع انطلاق الشوط الثاني، فانفرد مهاجمه الغاني كوامي بيبراه بالحارس محمد نشنوش لكنه فشل في هز الشباك بتسديده الكرة جانباً (47). وتواصلت الفرص الخجولة على المرميين حتى الدقائق الأخيرة عندما انتزع الأهلي التقدم عبر البديل علي أبو عرقوب من تسديدة قوية خدعت الحارس الغاني ريتشارد اوفوري (89).

اترك رد