معرض الكتاب.. تقديم مؤلف جماعي يسلط الضوء على تاريخ الهجرات بحوض المتوسط

و م ع 10:53 - 13 يونيو 2022

تم الأحد، ضمن فعاليات المعرض الدولي للنشر والكتاب في نسخته ال27 بالرباط، تقديم مؤلف جماعي يحمل اسم “هجرات متوسطية من العصر الوسيط إلى اليوم ، المؤسسات والروابط الاجتماعية “.

وجمع هذا الكتاب الذي صدر في طبعة ثانية عن دار النشر “ملتقى الطرق” ويقع في 481 صفحة من القطع الكبير، أكثر من عشرين مؤلفا مغربيا ومغاربيا وأجنبيا، من تخصصات متعددة في العلوم الإنسانية والاجتماعية تناولوا من خلاله مواضيع وقضايا تتعلق بالهجرة في حوض المتوسط.

ويبحث هذا المؤلف الجماعي الذي هو عبارة عن مساهمات مهداة إلى الجامعي المغربي محمد شارف، والذي جرى تقديمه برواق مجلس الجالية المغربية بالخارج، إشكالية العلاقة بين المهاجرين والإدارة والروابط الاجتماعية من خلال دراسة العلاقات الأفقية بين المهاجرين أنفسهم وبينهم وبين المجتمع المرسل والمستقبل.

ويقترح هذا الكتاب الذي قدمه رئيس مجلس الجالية المغربية بالخارج إدريس اليزمي ، دراسة معمقة للإطار المؤسساتي للهجرة المتوسطية وأشكال التواصل الاجتماعي.

وقال محمد شارف في تصريح بالمناسبة للقناة الإخبارية M24 التابعة لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن هذا العمل الجماعي والذي جمع باحثين وخبراء من مختلف الجنسيات، يبرز أن قضية الهجرة ليست شأنا مغربيا فقط ، مشيدا في هذا الصدد بمبادرة السيد اليزمي إعادة نشر وطبع الكتاب في المغرب.

وأشار شارف، الذي كرس مساره المهني لدراسة الهجرة وتدريسها، إلى أن الكتاب يقدم تحليلا ذي صلة بإشكالية الهجرة في حوض المتوسط ، وخاصة ما يتعلق بالتحديات المتعددة الأشكال ذات الصلة.

من جهته، أشاد عبد القادر الرتناني مدير دار النشر “ملتقى الطرق” بمبادرة ادريس اليزمي إعادة نشر وإثراء هذا العمل الجماعي ، الذي هو ثمرة مساهمة باحثين من مختلف الجامعات المغربية والمغاربية والأوروبية.

وأضاف أن الكتاب الذي أشرف على إعداده الجامعي التونسي رياض بن خليفة، يقدم تحليلا لحركات الهجرة من خلال عدة محاور من قبيل هجرة الطلبة والعلاقة بين المجتمع المدني والمهاجرين وأيضا الهجرة والنوع.

وإلى جانب نصوصه المختارة بعناية، تم إثراء هذا الكتاب بمعطيات إحصائية وبيوغرافية لإتاحة الفرصة للقراء لفهم ظاهرة الهجرة بشكل أفضل منذ العصر الوسيط بالفضاء المتوسطي.

اترك رد