اتفاقية بغلاف مالي يبلغ 4 مليار درهم لتكوين أساتذة‎ ‎التعليم الابتدائي والثانوي في أفق سنة 2025

متابعة 15:27 - 13 يونيو 2022

وقعت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار ووزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة ووزارة ‏الاقتصاد والمالية، الاثنين بالرباط، اتفاقية ‏إطار حول تنفيذ برنامج تكوين أستاذات وأساتذة‎ ‎التعليم الابتدائي والثانوي في أفق سنة 2025، بغلاف مالي يناهز 4 مليار درهم، تروم تلبية الحاجيات الآنية والمستقبلية من الأستاذات والأساتذة بمختلف ‏تخصصات سلكي التعليم الابتدائي والثانوي، وجعل مسالك الإجازة في التربية رافدا لولوج مهن ‏التدريس؛ وذلك من خلال الرفع من طاقتها الاستيعابية، وجعلها أكثر جاذبية وتحسين جودة التكوين ‏الأساس بها.

ويهم هذا البرنامج إرساء برنامج للتكوين الأساس على مدى 5 سنوات، يتم التكوين خلالها في ثلاثة ‏فضاءات متكاملة (التكوين الأساس في مسالك الإجازة في التربية بالمؤسسات الجامعية المختصة، ‏والتأهيل المهني بالمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين، والتدريب بالمؤسسات التعليمية).

وقال عزيز أخنوش، رئيس الحكومة، الذي ترأس حفل التوقيع، إن “إطلاق هذا البرنامج جاء بناء على تعليمات الملك محمد السادس، الذي أمر بتنزيل إستراتيجية التعليم التي ترتكز على ثلاث ركائز؛ وهي التلميذ والأستاذ والمدرسة”، مبرزا أن هذا البرنامج يمنح الفرصة لعدد من الخريجين وتلاميذ البكالوريا لولوج مهنة التعليم، من خلال الدراسة في سلك الاجازة ثم سنة إضافية مخصصة للتدريب المهني.

وأوضح رئيس الحكومة أن “من شأن هذا البرنامج الموجه إلى حاملي البكالوريا أن يحقق قفزة نوعية في أفق عام 2026″، مبرزا أن “80 في المائة من المدرسين سيكونون من خريجي هذا المسلك”.

اترك رد