إعلاميون من مغاربة العالم يتعرفون على منجزات قنوات التلفزة المغربية

أوريون.ما 9:26 - 11 أغسطس 2022

اختتمت الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، اليوم الأربعاء 10 غشت 2022، فعاليات الأبواب المفتوحة لفائدة الجالية المغربية المقيمة بالخارج، المنظمة من طرف المؤسسة تجسيدا لتوجيهات  فيصل العرايشي، الرئيس المدير العام، بشأن تخليد اليوم الوطني للمهاجر، باستقبال مصالحها ومرافقها وفدا من الصحافيين المغاربة المقيمين بالخارج والمهتمين بشؤون مغاربة العالم، من أجل اطلاعهم على منجزات المؤسسة ومشاريعها التقنية والتكنولوجية من أجل النهوض بجودة الخدمة الإعلامية العمومية بالمغرب.
وسلطت العروض المقدمة من طرف مسؤولي الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة أمام الوفد الضوء على موقع القطب الإعلامي العمومي المغربي في المشهد السمعي البصري المغربي، فاعلا مرجعيا يقدم عرضا متنوعا من الخدمات الإذاعية والتلفزية والرقمية، تمكنه من تكريس نفسه الاختيار الأول، من حيث نسب المتابعة، للأسر المغربية داخل وخارج أرض الوطن، والوسيلة الإعلامية الأكثر تأثيرا، رغم استهداف بلادنا باستثمار إعلامي واسع يرتكز على مكانتها نقطة التقاء للعالم العربي وأوروبا وإفريقيا، وموقعا استراتيجيا تشمله تغطية فضائية واسعة.

وفي هذا الإطار تم التعريف بالمنصة الإخبارية الرقمية الخاصة بالشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة (SNRTnews)، وبمختلف أوجه العمل على ضمان حضور كبير في الشبكات الاجتماعية سعيا إلى إنشاء تجارب قنوات وبرامج أكثر ثراءً وتفاعلاً، وبمنصة البث (SnrtLive)، التي تتيح البث المجاني لـ7 قنوات تلفزيونية و15 محطة إذاعية، من خلال تطبيق للهاتف المحمول وموقع إلكتروني يقدم تجربة مستخدم استثنائية بفضل تقنية time) (shifting التي تسمح بإرجاع ما يصل إلى 6 ساعات من البرامج؛ علاوة على منصة (BOTOLA)، التطبيق الرسمي الأول والوحيد المخصص لبطولة كرة القدم المغربية، وكذلك الحضور الرقمي للبرامج الرئيسية مثل “لالة العروسة” و”ستاند آب” من خلال محتوى حصري عبر الشبكات الاجتماعية وتطبيقات الهاتف المحمول.
واهتم برنامج عمل الزيارة كذلك بالمشاريع المستقبلية للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، واستحضارها للاهتمام الذي توليه المؤسسة لمغاربة العالم، إذ تعمل الشركة على تأمين نموها بالتركيز على مواصلة تجسيد مهام الخدمة العمومية، بما فيها الإخبار والتثقيف والتربية والترفيه، واستهداف سائر فئات المجتمع المغربي، وتعزيز موقعها الريادي على مستوى نسب المشاهدة، وبلورة عرض عمومي متنوع يتميز ببرمجة تتسم بالقرب ومتجذرة محليا، والحفاظ على موقعها الريادي في مجال تطوير البث التلفزي وتوظيف تقنيات البث الرقمية على الخصوص.

اترك رد