سماسرة “الفيزا” يمارسون النصب والاحتيال على ضحاياهم

متابعة 10:39 - 23 أغسطس 2022

نبه المدير العام لمركز النقديات، إسماعيل بلالي، إلى أن ظاهرة النصب والاحتيال بخصوص مواعيد طلب تأشيرة “شينغن” ارتفعت بشكل لافت في الآونة الأخيرة، محذرا المغاربة من “السماسرة” الذين يستدرجون ضحايهم امام مراكز طلب “الفيزا”.

وأوضح بلالي، في تدوينة نشرها على حسابه بموقع “لينكد إن”، أن هؤلاء السماسرة يتواجدون بكثرة أمام مراكز طلب التأشيرة لبيع وهم الحصول على موعد قريب، مشيرا إلى أن هؤلاء السماسرة يلجؤون أيضاً إلى شبكات التواصل الاجتماعي لعرض خدماتهم، ويعتمدون خطاباً مصقولاً لنيل ثقة الضحايا.

وعن طرق عمل هؤلاء “النصابة”، قال المسؤول أن المحتال يطلب من الضحايا الأداء عبر البطاقة البنكية من خلال طلب رقمها ليقوم بتعبئة محفظته الإلكترونية (m-wallet)، للمرة الأولى قبل أن يتذرع بأن العملية لم تتم، ويقوم بتعبئة محفظته الإلكترونية لمرات عديدة ثم يختفي عن الأنظار.

وجدير بالذكر أن الطلب على تأشيرة “شينغن” يرتفع خلال فصل الصيف تزامنا مع العطلة، ما زاد من نشاط “السماسرة المحتالين” خصوصا وأن فرنسا خفضت نسبة التأشيرات التي تمنحها للمغاربة.

اترك رد