مهرجان سلا لفيلم المرأة يختار فاطيم العياشي ضمن لجنة تحكيم

متابعة 12:12 - 31 أغسطس 2022

اختيرت الممثلة فاطيم العياشي، ضمن لجنة تحكيم المهرجان الدولي لفيلم المرأة بسلا في نسخته 15 التي تنطلق فعالياتها يوم 26 شتنبر المقبل بتكريم النجمة المصرية ليلى علوي وتختتم في فاتح أكتوبر 2022 بتكريم الممثلة المغربية السعدية أزكون والإعلان عن جوائز الدورة.

ويأتي اختيار إدارة المهرجان الدولي لفيلم المرأة بسلا، لفاطيم العياشي لكونها من جيل الممثلات المغربيات الشابات اللواتي نجحن في وضع بصمتهن على مستوى الساحة الفنية.

فاطيم العياشي من مواليد 24 أكتوبر 1983 بمدينة الدار البيضاء، درست الفن بمعهد “فلورون” الفرنسي، ونجحت في تجسيد أدوار مختلفة ضمن مجموعة من الأعمال الفنية التي تنوعت بين التلفزيون والسينما والمسرح، قبل أن تخوض سنة 2012 أولى تجاربها الإخراجية لمسرحية “أقول لا”.

شاركت العياشي في عدد من الأفلام السينمائية، على غرار “قصة حب” للمخرج حكيم نوري و”ماروك” للمخرجة ليلى المراكشي، و”عاشقة من الريف” للمخرجة نرجس النجار، و”فيلم” للمخرج محمد أشاور و”موشومة” للمخرج لحسن زينون.

وكان أحدث ظهور لفاطيم عبر الشاشة الفضية سنة 2012، من خلال فيلم “زينب زهرة أغمات”، الذي أخرجته فريدة بورقية واختير لتمثيل المغرب في المسابقة الرسمية لمهرجان فليم المرأة بسلا.

كما أطلت فاطيم العياشي عبر الشاشة الصغيرة من خلال مسلسلي “مرحبا” للمخرجة زكريا الطاهري، و”ماشي لخاطري” من إخراج محمد أشاور.

وصنفت الفنانة الشابة من بين الشخصيات المؤثرة بالمغرب سنة 2014، من طرف مجلة “جون أفريك” ضمن لائحة شملت 50 شخصية تنتمي لمجالات مختلفة، من بينهم وزراء واقتصاديون وفعاليات من المجتمع المدني وشخصيات إعلامية وثقافية.

وبعيدا عن الفن والتمثيل، انخرطت فاطيم العياشي في كتابة عمود صحفي على صفحات مجلة “تيل كيل” الأسبوعية الصادرة باللغة الفرنسية.

و شاركت العياشي في عدد من الأفلام السينمائية على غرار قصة حب لحكيم نوري وماروك لليلى المراكشي وعاشقة من الريف للمخرجة لنرجس النجار وفيلم لمحمد أشاور وموشومة للحسن زينون

اترك رد