بركان.. تنصيب رجال السلطة الجدد المعينين

أوريون.ما 19:43 - 5 سبتمبر 2022

جرى، اليوم الاثنين، خلال حفل بمقر عمالة إقليم بركان، تنصيب رجال السلطة الجدد الذين تم تعيينهم مؤخرا على مستوى الإقليم، وذلك في إطار الحركة الانتقالية التي نظمتها مؤخرا وزارة الداخلية.

وشملت هذه التعيينات الجديدة، على الخصوص، تعيين أربع باشاوات جدد، بكل من مدن بركان، و سيدي سليمان شراعة، والسعيدية، وأحفير، و 16 قائدا جديدا بمختلف المقاطعات الإدارية والدوائر الترابية بالإقليم.

وفي كلمة بالمناسبة، قال عامل إقليم بركان، محمد علي حبوها، إن حركية رجال السلطة تهدف إلى تفعيل استراتيجية وزارة الداخلية لتواكب التغيرات والتحولات المجتمعية التي تعرفها المملكة، وكذا رفع التحديات الاقتصادية والاجتماعية، وذلك تنزيلا للتعليمات الملكية السامية التي تروم الترشيد الأمثل والفعال للموارد البشرية بهيئة رجال السلطة.

وأكد أن الغرض من تنظيم مثل هذه الحركية داخل هيئة رجال السلطة، هو ضخ دماء جديدة في شريان التدبير الإداري والاستمرار في تنزيل كل المشاريع التي تعود بالنفع على ساكنة الإقليم، والتعاون الجاد والمسؤول مع كل مكونات الهيئات المنتخبة.

ودعا عامل الإقليم رجال السلطة إلى إيلاء عناية خاصة بالتخفيف من وطأة ظاهرة الجفاف والمشاكل المرتبطة بالظروف المناخية، خاصة أن إقليم بركان يعتمد في نشاطه على الفلاحة بشكل كبير، إضافة إلى العمل على تحقيق العيش الكريم لساكنة الإقليم، باعتماد مقاربة استباقية ترتكز على سياسة القرب و تشجع المبادرات الجادة والبناءة.

وفي هذا السياق، أبرز السيد حبوها أهمية التنسيق والمتابعة اليومية لمختلف المشاريع والمبادرات والأوراش، وتعزيز العلاقة مع الشركاء السياسيين والمسؤولين المنتخبين وهيئات المجتمع المدني، داعيا إلى عدم إدخار أي جهد يروم التنمية المحلية و الاهتمام بكل فعل تنموي بالمجال الترابي، خصوصا ما يتعلق بالتشغيل الذاتي وتشجيع المقاولات الصغرى والاقتصاد الاجتماعي والتضامني.

وجرى حفل تنصيب رجال السلطة الجدد المعينين، بحضور ممثلي السلطة القضائية، ومنتخبين محليين، إضافة إلى رؤساء مصالح خارجية، وممثلي المجتمع المدني، وشخصيات أخرى مدنية وعسكرية.

وتجدر الإشارة إلى أنه، تنفيذا للتعليمات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، الداعية إلى تحقيق فعالية أكبر وترشيد أمثل للموارد البشرية بهيئة رجال السلطة من خلال تكريس معايير الكفاءة والاستحقاق في تولي مناصب المسؤولية، قامت وزارة الداخلية بإجراء حركة انتقالية في صفوف رجال السلطة همت 1819 منهم، يمثلون 43 في المئة من مجموع أفراد هذه الهيئة العاملين بالإدارة الترابية.

اترك رد