عمور: الوزارة تسعى إلى استقطاب 26 مليون سائح في أفق سنة 2030

متابعة 8:47 - 1 نوفمبر 2022

أكدت وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، فاطمة الزهراء عمور، أن القطاع بدأ يستعيد عافيته بعد الشلل الذي شهده بسبب جائحة كورونا، مشيرة إلى أن الوزارة تسعى إلى تهدف إلى استقطاب 26 مليون سائح في أفق سنة 2030.

وأفادت عمور ضمن مخرجات ورقة الطريق الجديدة للسياحة قدمتها، خلال عرض مشروع الميزانية الفرعية للوزارة بمجلس النواب الإثنين، أن المغرب تمكن من تحقيق نسبة استرجاع للسياح بلغت 76 في المئة مقارنة مع ما قبل الجائحة، متجاوزا المستوى العالمي الذي كان في حدود 60 في المئة، معتبرة أن النتائج المحققة ”مُرضية”.

وأوضحت الوزيرة أن هذه الأرقام تحققت “بالرغم من أن النشاط السياحي لم يعرف انتعاشة حقيقية إلا في 5 أشهر الأخيرة بعد الفتح التدريجي للحدود”، مشيرة إلى أن الأداء السياحي خلال صيف 2022 “كان استثنائيا”.

وأوردت المسؤولة الحكومية أن عدد السياح بمراكز الحدود بلغ هذه السنة 7.7 ملايين سائح خلال الفترة من يناير إلى شتنبر، ما يمثل زيادة بنسبة 175 في المئة مقارنة بالفترة نفسها من سنة 2021.

ويشار إلى أن ورقة الطريق الجديدة للسياحة تهدف إلى مضاعفة عدد السياح الوافدين على المغرب ليصل إلى 26 مليون سائح في أفق 2030، وذلك بثلاثة إجراءات محورية، الأول هو تعزيز النقل الجوي فيما يتمثل الإجراءان الآخران في ملاءمة العرض السياحي للطلب الوطني والدولي، وتحفيز الاستثمار العمومي والخصوصي في القطاع.

اترك رد