حكيمي: مونديال قطر حدث العظيم و أعتز بتمثيل المغرب في كأس العالم

أوريون.ما 9:12 - 19 نوفمبر 2022

وصف الدولي المغربي أشرف حكيمي مونديال قطر 2022 بأنه “حدث هام وعظيم”، معربا عن اعتزازه الكبير بتمثيل منتخب المغرب في نهائيات كأس العالم.

وقال حكيمي في حوار أجراه مع الموقع الإلكتروني للجزيرة : “دولة قطر ستنظم نسخة عظيمة ومميزة لكأس العالم، حيث عمل كثيرون على أن يكون كل شيء جاهزا وعلى أقصى درجة من الكمال”.

وأضاف ظهير سان جيرمان الفرنسي : “لقد أتينا إلى قطر العام الماضي، وقمنا بزيارة بعض الملاعب والتي كانت مزودة بأجهزة تكييف ضخمة”، مشيرا إلى أن “القليل من الملاعب في العالم  هي من تملك مثل هذه التجهيزات، وأعتقد أن هذه المرة ستكون ميزة بالنسبة لنا، لأنهم سيجعلوننا نشعر بالراحة الكاملة”.

وعن تنظيم كأس العالم في بلد عربي للمرة الأولى، قال حكيمي : إنه لأمر يجعلني أشعر بسعادة وفخر عظيمين، لأن هذا سيمكن الناس في العالم من أن يتعرفوا على ثقافتنا، وأن يعرفوا شيئا عن هويتنا”.

وأوضح حكيمي أن “المشاركة في كأس العالم حلم كل لاعب، وليس في متناول الجميع الحظ لخوض مبارياته، أنا واحد من هؤلاء المحظوظين، في الحقيقة أنا سعيد جدا بتمثيل بلادي للمرة الثانية في كأس العالم”.

“اللاعبون جاهزون لتحقيق إنجازات كبيرة”

وجه حكيمي في حواره مع الجزيرة كلمة للجماهير المغربية التي ستشجع “أسود الأطلس”، حيث قال في هذا الصدد : “هناك الكثير من المغاربة الذين يعيشون في قطر، وهناك كثيرون أيضا سيشترون تذاكر الطائرة للسفر من المغرب إلى قطر، وهذا يجعلنا فخورين وسعداء للغاية، لأن كل الشعب المغربي يقف وراءنا وسيدعمنا، وهذا مهم للغاية بالنسبة لنا”.

وأشار حكيمي إلى أن زملاءه في المنتخب يشعرون بطاقة مختلفة وتحسن كبير من الناحية المعنوية، مؤكدا أن “جميع اللاعبين جاهزون بشكل جيد لتحقيق إنجازات كبيرة خلال الفترة المقبلة، كي نجعل الشعب المغربي فخورا وسعيدا بأدائنا في المونديال”.

وأعرب حكيمي عن أمله في أن يقدم المنتخب الوطني أداءً أفضل مما قدمه في روسيا، حيث قال “نأمل في أن نكون المنتخب المفاجأة إذا أمكن”.

المشاركة الثانية في كأس العالم

قال حكيمي أن مشاركته في كأس العالم للمرة الثانية هو أمر جد هام في مسيرته الكروية، مشيرا إلى أنه شعر بسعادة كبيرة عندما وضع اسمه في القائمة النهائية المكونة من 26 لاعبا، والتي أعلن عنها المدرب وليد الركراكي.

وأشار حكيمي إلى أنه خاض أول مباراة دولية له يوم 11 أكتوبر 2016، تحت قيادة المدرب الفرنسي هيرفي رينارد، (المدرب الحالي لمنتخب السعودية).

وأكد حكيمي أنه مستعد للدفاع عن قميص المنتخب المغربي، معربا عن أمله في تخطي الأسود الدور الأول، حيث قال في هذا الصدد : “لدينا كل المؤهلات والمقومات لتشريف كرة القدم المغربية ونتمنى أن نكون عند حسن ظن جماهيرنا التي لن تذخر جهودا لمساندتنا وعلينا ألا نخذلها”.

يذكر أن المنتخب الوطني المغربي يلعب ضمن المجموعة السابعة، حيث سيواجه منتخبات كرواتيا وبلجيكا وكندا أيام 23 و27 نونبر الثاني الجاري، و1 دجنبر المقبل، على ملعبي البيت والثمامة بقطر.

اترك رد