العربدة الوهابية، مرة أخرى

لطيفة بوحسيني 11:22 - 2 مارس 2016

هل المرأة إنسان ؟” يبدو أنه عنوان ندوة كان يعتزم تنظيمها في مملكة آل سعود… ندوة أكاديمية علمية من فضلكم.
يبدو أن الإخوة على بعد مسافة ضوئية بالنسبة للأسئلة والإشكالات الراهنة بخصوص قضية المرأة، ولكن وحدها العربدة الوهابية من يمكنها أن تفرز مثل هذه البلادة وهذا الغباء.
المؤلم في الأمر هو ما خلفته الوهابية القادمة من منحدرات التاريخ، من آثار على بلدان فتحت لها أبوابها لتنفث فيها سمومها ولتلوث بيئتها كما حدث في بلدنا المغرب.
استبداد سياسي قائم على الفساد وعلى احتكار ما توفر من موارد، استعان باستبداد آخر لمساعدته بما تيسر من مداخل النفط المحتكر من طرف طغمة حاكمة بيد من حديد، أدخل بلدنا في علاقة مع آل سعود أقل ما يقال عنها إنها أساءت لنا كبلد وأساءت لسمعة نساءه.
فتح الباب على مصراعيه لرجال حاملين لكبت تاريخي لن ينفع معه الاستهلاك الجنسي حتى مع كل نساء الدنيا، بل ولا حتى مع كل حوريات الجنة.
وحده التطلع إلى أن يفرز المجتمع السعودي أصواتا حرة من يجعلنا نبقي على بعض الأمل في شعب يرزح تحت نير الظلم والبطش والقمع والتضييق والوحشية.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  • salwa fadel رد

    تبا لهم.. لقد شاهدت الاعلان.. انهم آتون من عالم تحكمه الخسة والدناءة والحقارة..

  • ايهاب رد

    اختي الكاتبة الفيلسوفه التي تتحدث بما لاتفقه .
    تطاولتي على دولة وكيان وحكمتي عليه و صادقتي الحكم من تلقاء نفسك كما يحلو لهواكي ، لذلك اقول لكي كمواطن سعودي من الطبقة المتوسطة (المستورة ) اعيش ولله الحمد في امن أأكد لكي انه لا مثيل له وذلك من مقارنات عشتها خلال تجولي بين البلدان ، وايضا اعيش ولله الحمد في راحة و استقرار ، اما من ناحية الكبت الجنسي حسب ادعاءك انه هو الذي يستقطبنا للمغرب فمع احترامي لكامل شعب المغرب الوقور الذي اهنتية بحديثك هذا فلا والله ما يربطنا بالمغرب الشقيق هو تاريخ حافل من الاخوة والنسب والتجارة والعلم ام نسيتي ان اول جامعة في العالم تقع في مدينة فاس او جامعة الاخوين او او او ولكن لمن اشرح ، لشخصية لديها قلم و تريد الكتابة به بما يصب في مصلحة خاصة او حساب بنكي خاص في مكان ما ولا يهمها حتى بلدها ، عذرا اخواني المغاربة عن اساءة الكاتبة لكم فأنتم والله لستم الا اهل واخوان واغلبكم اشراف من نسل سيد الخلق محمد .
    اطال الله في عمر الملوك الاخوان محمد و سلمان .